فيديو نادر: Matthew McConaughey في أول تجربة أداء خضع لها

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور

مع مشاهدتنا لـماثيو ماكونهي وكيف استطاع أن يفرض نفسه من بين أهم الممثلين الموهوبين والفاتنين في عالم هوليوود من خلال إطلالاته الفريدة وأدواره المميّزة والرائعة، كدنا أن ننسى بأنّ هذا المواطن الذي هو من تكساس والبالغ من العمر 45 سنة، قد بذل قصارى جهده في بداية مسيرته المهنيّة، قبل أن يثبّت رجله في عالم التمثيل ويتحوّل بنسبة 180 درجة.

فمن لا يتذكّر في العام 1993 فيلم Dazed and Confused، الذي أخرجه ريتشارد لينكلايتر، صاحب فيلم Boyhood، الذي نال 3 جوائز في حفل الـغولدن غلوب ، ومن بينها تكريماً عن فئة أفضل مخرج؟

إنّه العمل الذي لم يحقّق النجاح المطلوب آنذاك، ولكنّه أصبح فيما بعد من أهم الأفلام والإنجازات الأميركيّة.

أما السبب الرئيسي، فهو أنّ هذا المخرج اختار في تلك الحقبة مجموعة من الممثلين الذين لم يكونوا معروفين، بل مجرّد مبتدئين، أصبحوا اليوم من أهم النجوم العالميّين الذين يتبّوأون المراتب الأولى من حيث الأداء والمهارة، وهم بن افليك وميلا جوفوفيش وبالطبع ماثيو ماكونهي.

إنّه الدور الأول الذي لعبه هذا الشاب والذي بفضله بدأ مهنته الطويلة، وبالفعل، وفقاً للفيديو الذي نُشر على المواقع الإلكترونيّة، نستطيع أن نرى ماثيو، الذي كان يبلغ من العمر 22 سنة وهو يشارك في تجارب الأداء لهذا الفيلم.

بمظهر راكب الأمواج مع لكنة اكتسبها من مدينة تكساس التي ينتمي إليها، عكس نجم Interstellar طبعه غير المبالي وشخصيّته غير المكترثة بشيء، بغضّ النظر عن جماله وسحره أمام الكاميرا، واللذين لا يزال يتمتّع بهما حتّى الساعة.

ومن الجدير ذكره أنّ هذا العمل كان انطلاقة لهذا الشاب الذي أخذ يواصل إطلالاته في الأفلام الرومانسيّة، فبعد Dazed and Confused، حصل اللقاء مرّة أخرى بينه وبين المخرج لينكلايتر في فيلم The Newton Boys، من ثم كان له ظهور بسيط في Contact في العام 1997 وفي Amistad في السنة عينها.

أما أدواره المميّزة فتجسّدت في الأفلام التي اتّخذت الطابع الكوميدي – الرومانسي، كما في The Wedding Planner إلى جانب جنيفر لوبيز وHow To Lose A Guy in 10 Days مع كيت هدسون وFailure to Launch مع ساره جسيكا باركر وGhosts of Girlfriends Past إلى جانب جنيفر غارنر .

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك