الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو نانسي عجرم تقلد النجمات على شاطئ بحر قبرص: الشمس حارقة جداً

أجواء ممتعة يبدو أنها أمضتها هناك بعد حفلها.

على أحد شواطئ قبرص ارتأت إمضاء وقتها والإستمتاع قليلاً قبل العودة إلى لبنان لإحياء الحفلات التي لا تزال بانتظارها، هناك ارتأت أن تستفيد من أشعة الشمس الحارقة ومن الهواء العليل والطقس الجميل ومن هناك لم تتردّد في استعراض نحافتها البليغة وقوامها الرشيق بفيديو لا ندري ما إذا كان زوجها هو الذي التقطه لها، زوجٌ فضحها مؤخراً عبر "انستقرام" حين كشف عن عادةٍ طفولية لا تزال ترافقهاحتّى الساعة ولا ينفك عن مرافقتها إلى أي وجهةٍ عليها التوجّه إليها أسواء من أجل الإجازة أو العمل.

هي نانسي التي نراها في ذلك الفيديو المميز وهي تتمايل بأزيائها الصيفية المميّزة من دون التفوّه بأي كلمةٍ واحدة، كانت تمشي وعلى رأسها قبّعةً عريضة الحواف أخفت بها وجهها وملامحها وتكاوينها في ما بدا أنّه منتجعٌ سياحيٌ فاخرٌ ونعم كانت تسير بين الكراسي المخصّصة للتمدّد عليها من أجل اكتساب بعض السمرة وهي سعيدة بالهواء الذي يلف بالمكان، وهو سروالها القصير الأزرق الذي حاول من كان يصوّرها تسليط الضوء عليه فتباهت من خلاله بساقيها النحيفتين وخصرها الهزيل وقامتها الممشوقة، هو جسمٌ خالي من أي ترهّلات أو كيلوغرامات إضافية استطاعت نانسي المحافظة عليه ضد أي بدانةٍ كان بوسعها اكتسابها.

أما قميصها الذي كان يتطاير مع الهواء فكشف عن بطنها المشدود هي التي كانت تضع أيضاً نظارات شمسية على عينيها لتخفي بها لربّما هويّتها عن الموجودين هناك، لوكٌ ساحرٌ لنجمةٍ تحاول على قدر استطاعتها المحافظة على حشمتها واحترام القيم والقواعد والعادات العربية التقليدية في بلادنا المتحفظة والمتشددة، فهي لم تصوّر نفسها بالمايوه أو بملابس بحرٍ فاضحة ومكشوفة إنّما بهذه الأزياء الصيفية العادية والبسيطة بعيداً عن فساتينها الفاخرة والفخمة التي ترتديها في حفلاتها والمهرجانات التي تحييها.

يومٌ أمضته إذاً بعد الحفل الذي كانت قد أحيته في قبرص أمام الجالية اللبنانية والعربية، هي التي سبق أن أمضت يومَ عطلةٍ جميلٍ ومميزٍ على متن اليخت الذي يُقال أنّها تملكه مع زوجها، هناك حيث أطلّت وهي ترقص من السعادة والفرح وحيث التقطت صوراً لابنتها ميلا التي كانت تمضي يومها معها، هي تلك الصغيرة التي تحاول أمّها أن تجعل حياتها وحياة شقيقتها تسريان بشكلٍ طبيعيٍ جداً بعيداً عن نجوميّتها وشهرتها اللتين تبقيهما بعيدتين عنهما.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك