فيديو: نانسي عجرم خضعت مرتين لنفس العملية التجميلية والنتيجة؟

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
اعترافٌ خطير ومفاجئ وجديد من نوعه.

لا شك في أنّ العلاقة التي تربط النجمة اللبنانية نانسي عجرم بمدير أعمالها الحبيب "جيجي لامارا" وطيدة بالفعل وقديمة العهد ولا تُعتبر وليدة البارحة أو اليوم، علاقةٌ يبدو أنّها لا تقتصر على الأعمال وتنظيم الحفلات والمهرجانات لها فقط إنّما ترتبط أيضاً بصداقةٍ متينةٍ تعزّزت على مر السنوات والأعوام وأصبحت قويّة وجبّارة بما فيه الكفاية لا يمكن لأحد أن يهدمها أو أن يدمّرها، وعن هذه العلاقة تحديداً كان لصاحبة العلاقة كلامٌ خاص وتصريح مباشر خلال إحدى إطلالاتها حيث تحدّثت عن جيجي وكشفت عن سرٍ مفاجئٍ لم يكن يعلم به أحد.

إذاً هو فيديو ليس بجديدٍ أبداً إنّما عاد الروّاد ونشطاء مواقع التواصل الإجتماعي ليتداولوا به ويتناقلونه بين بعضهم البعض، والذي فيه تطل نانسي وهي جالسةٌ في المقعد الخلفي في إحدى السيّارات وبجانبها مدير أعمالها المشهور والمعروف، ورداً على سؤالٍ حول لقائهما الأول لم تتردّد نجمتنا اللبنانية التي جسّدت مؤخراً الحب الكبير الذي لا تزال تكنّه لزوجها فادي الهاشم في المسارعة لتزويدنا بتفاصيل ما حدث يومها، وما كان الحديث الأول الذي أجرياه سوياً في منزل أحد الأشخاص وذلك بعد أن اكتشفت هويّته وأدركت أنّه جيجي لامارا بالفعل.

مؤكّدةً أنّها كانت في سن السادسة عشر آنذاك وأنّها كانت خارجة لتوّها من عمليّةٍ جراحيّة أجرتها لأنفها، أخذت عجرم التي تتبع ابنتاها خطواتها في الموضة والأزياء تتذكّر كيف أنّ جيجي سخر منها عندما رآها ورأى نتيجة الجراحة التي قامت بها وكيف قيّمها واستهزأ منها في الوقت الذي حاولت إقناعه بأنّ الورم لا يزال يتآكلها وبأنّ النتيجة ستظهر جيّداً بعد فترةٍ، نتيجةٌ يبدو أنّها لم تتغيّر أبداً لأنّها عادت وعلى حد ما جاء على لسانها وخضعت من جديد ومرّةً أخرى لعمليّةٍ ثانيةٍ لأنفها بعد أن تأكّدت من أنّ كلامه كان صحيحاً ودقيقاً، لتعود وتلتقي به مجدداً في صدفةٍ أخرى اكتشف بحنكته في إطارها ما قامت به.

صدفةٌ لم تمر على خير أبداً لأنّ لامارا عاد وسخر من أنف نانسي التي تُعتبر اليوم من بين الأوائل عالمياً من جديد، إذ بنظره كان لا يزال بشعاً وشنيعاً ويحتاج إلى المزيد من التعديلات وهو الأمر الذي لا ندري ما إذا صحّحته بعمليّةٍ ثالثةٍ أم لا، تصريحٌ يُعتبر اليوم مفاجأة للجميع وبخاصة لمحبّي أعمالها ولمتابعي أخبارها الكثيرة ليلَ نهارٍ، هؤلاء الذين كانوا يعلمون بأنّ محبوبتهم الغالية قد أجرت عمليّات تجميليّة كثيرة على مر السنوات والأعوام ولكن غاب عن بالهم إمكانيّة تعديلها لأنفها مرّتين ولربّما أكثر.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك