الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو: نجوى كرم بكامل عفويتها في حديقة المنزل وهذه النجمة حاضرة معها

أوقات جميلة أمضتها في الطبيعة الخضراء.

بحكم الصداقة القويّة والمميّزة التي تجمعهما وبحكم عشرة العمر التي تربطهما منذ سنوات وأعوام، بات من الطبيعي والبديهي أن تضمن نجوى كرم وسيرين عبد النور إمضاء الوقت سوياً ومعاً بخاصّة حين تكون الأولى متفرّغة تماماً لوقتها وغير ملتزمة البتّة بأعمال أو مشاريع أو حتّى حفلات أسواء داخل لبنان أم خارجه، وغدا من السهل جداً بالنسبة إلينا نحن كراصدين دائمين لأخبارهما ومستجدّاتهما أن نراهما معاً في أكثر اللحظات عفويّة وارتجالاً بعيداً عن قالب النجوميّة الذي تعيشان في إطاره وقالب الشهرة الذي يلف حياتهما الخاصة والشخصية.

أوقات ولحظات ها نحن اليوم أمام جزءٍ صغيرٍ وبسيطٍ منها ارتأت سيرين التي أصبحت أماً للمرّة الثانية مؤخراً تشاركها معنا، وذلك عندما عادت منذ ساعات إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" لتنشر لنا فيديو اهتمّت هي بتصويره والتقاطه، فيديو صغير ومقتضب تطل فيه زميلتها نجوى التي كشفت مؤخراً عمّا سترتديه في يوم زفافها وهي تستمتع بوقتها إلى أبعد حدودٍ في الطبيعة، نعم بعفويّتها المعروفة بها والتي لم تخسرها يوماً على الرغم من أهميّتها ومكانتها نراها كيف كانت تهتم بقطف الخضار على أنواعها مظهرةً إلمامٍ كبيرٍ بعالم الزراعة وبالحياة في الطبيعة الخضراء.

ومع إبنة سيرين التي ظهرت أيضاً في هذا الفيديو وهي تساعد نجوى في قطف البازيلا والفول ومع زوج صاحبة العلاقة الذي أطل أيضاً وهو يطلق العنان لنفسه في شم رائحة التراب الطيّبة، لم تخجل نجوى التي أثّرت بمتابعيها منذ فترةٍ بتغريدةٍ نشرتها عبر "تويتر" من التصرّف على راحتها مع أنّنا لم نعلم ما إذا كانت متواجدة في حديقة منزلها أم أنّ ذلك المكان عائدٌ إلى سيرين وعائلتها، راحةٌ في الكلام وفي إلقاء التحيّة على من كان معها وفي الغناء وحتّى في الأزياء التي حرصت على انتقائها بعنايةٍ لتكون مناسبة تماماً للعمل بها في الطبيعة.

أجواءٌ ممتعةٌ يبدو أنّ المعنيّتين بالأمر أمضتاها قبل أن تلد سيرين إبنها كريستيانو، أجواءٌ يبدو أنّ نجوى التي كشفت منذ أيامٍ عن سبب الإنتفاخ في وجهها تحرص بين الحين والآخر على إمضائها وعيشها بخاصة وأنّ الطبيعة تزرع في قلب أي إنسان الراحة التامة وتجلب له سعادةً كبيرةً بعيداً عن أي همٍ أو غمٍ، نجوى المعروفة أصلاً ببساطتها أسواء عندما تكون أمام الكاميرات أم لا وبعفويّتها بخاصة حين تكون مع أصدقاء مقرّبين منها وزملاء يفهمون طِباعها وشخصيّتها القويّة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك