الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو: نجوى كرم في اول رد ذكي على من انتقدوها وسخروا من اغنيتها "ياهو"

ماذا قالت يا ترى وكيف فسرت ذلك؟

هو جدلٌ كبيرٌ استطاعت أن تخلقه بطريقةٍ غير مباشرة وبأسلوبٍ غير مقصود عندما طرحت أغنيتها الجديدة "ياهو" منذ أيامٍ عبر المواقع والإذاعات، عملٌ موسيقيٌ فاجأت به الفنانة اللبنانية نجوى كرم كل متابعيها ومعجبيها لأنّه أتى كخطوةٍ لم يكن أحد يتوقعها وينتظرها بالتزامن مع سلسلة حفلاتها الكثيرة التي عادةً ما تحييها خلال فصل الصيف ككل عامٍ، أغنيةٌ انقسمت الآراء حيالها وتفاوتت وجهات النظر إزاءها بين من أحبّها كثيراً وأشاد بها وبلحنها وكلماتها وفهم مبدأ "التجدّد" الذي حاولت صاحبة الشأن المضي قدماً به، وبين من ندّد بها واستنكرها بشدّةٍ وفضّل عدم الإستماع إليها إطلاقاً.

نعم هم هؤلاء الذين سخروا من شمس الأغنية اللبنانية وانتقدوا عملها الجديد هذا بطريقةٍ استهزائيّة من خلال التعليق عليه بكلمات قاسية وعبارات مهينة لها ولمكانتها ومشوارها الذي لا يمكن أن يقتصر على أغنيةٍ واحدةٍ بالإمكان ألّا تتوفّق بها وألّا تُرضي بالتالي أذواق الجماهير كلّها، أقاويل ما كان عليها في النهاية سوى الرد عليها لوضع الجميع عند حدّه بخاصة وأنّ السخرية التي حامت في الأفق لا تليق بنجمةٍ مثلها وبعملٍ حاولت أن تذكّرنا عن طريقه بماضيها وأغانيها القديمة، وعبر أثير أحد البرامج كان لها مداخلة هاتفيّة فسّرت فيها ما يجري وعلّقت على ما يُقال وما يُشاع.

بذكائها ودهائها وفطنتها وحكمتها في مواجهة مواقف لا تُحسد عليها كهذه، أكّدت كرم التي تستعين دوماً بالفوتوشوب أنّها إنسانةٌ تحترم في النهاية كافة وجهات النظر فلكل شخصٍ ذوقه مع الموسيقى لذا من الجائز ألّا تحب شريحة من المجتمع هذه الأغنية، منوّهةً بأنّ أغاني كثيرة لعمالقة في الفن لم تكن تلقَ رواجاً من قبل الروّاد ولم يكن يُجمع عليها الكثيرون ولكن هذا لا يعني بأنّ الأغنية بحد ذاتها كانت فاشلة أو سيئة، ومن باب التجديد وتلبيةً لكل شخصٍ يطلب منها إصدار أعمال تشبه مثلاً أغنية "عاشقة" التي أحبّها الكبير والصغير يوم طرحتها منذ أعوام أكّدت نجوى أنّها اختارت أغنية "ياهو" هذه تحديداً.

"كلّا لم يكن هناك من انتقادات على صعيد اللحن والكلام"، هذا ما أشارت إليه أيضاً نجوى التي شيع أنّها قد تنسحب من لجنة "ارب قوت تالنت" في سياق ردّها المباشر والواضح لأنّه من المستحيل أن يعلّق أحدهم على هاتين المسألتين اللتين توليهما كل الأهميّة عندما تريد تقديم أي شيءٍ جديدٍ لجمهورها، مادحةً في النهاية بصوتها الذي تعتبره نعمة تمتلكها لإدخال البهجة والسعادة إلى قلوب المستمعين وبرسالتها التي لا تقتصر على تصفيق الناس لها فقط بل على زرع الفرح عندهم بالمثل.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك