الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو هيفاء وهبي في برنامج "الحكاية": خطفت الأنفاس بجمالها وأثارت الجدل بكلامها

"رجال حاربتني مش بس نسوان".

كونها النجمة الأكثر إثارة في العالم العربي التي شغلت الدنيا وبما فيها منذ دخولها إلى عالم الفن والموسيقى حتّى الساعة، ولأنّها استطاعت على الرغم من جدارتها المحدودة بالغناء التفوّق على أهم العمالقة والإطاحة بهنّ والدخول بالتالي إلى قلوبنا من دون أي استئذانٍ، وبما أنّها المرأة الأجمل على الإطلاق التي استطاعت المحافظة على جمالها الشرقي العربي على الرغم من التجميل الذي خضعت له، كان من البديهي والطبيعي أن يختارها عمرو اديب لتكون ضيفته في الحلقة الأولى من برنامجه "حكاية" التي عُرضت يوم السبت الفائت، نعم إنّها هيفاء وهبي التي تستحق منّا كل التقدير والجديرة بأن تُرفَع لها القبّعات تحيّةً منّا لكلامها الشيّق والقيّم الذي اغتنمت إطلالتها تلك لتنطق وتتفوّه به.

بإثارتها التي لن تزول يوماً وإغرائها الذي لن يخفت بريقه أو وتيرته أو زخمه مع تقدّمها في العمر والسن، وبجمالها الساطع الذي تبلور أمامنا بمكياجها وتسريحة شعرها وبسحرها الفتّان الذي تجسّد أمام أنظارنا بفستانها الأحمر الذي خطفت به الأنفاس وسرقت من خلاله الأضواء، أطلّت إذاً نجمتنا اللبنانية المحبوبة والمشهورة في وطننا وفي بلاد الإغتراب لتأسرنا بكل تفاصيلها ولتجذبنا إليها بكل معالم جمالها وبمفاتنها وتضاريسها التي ارتأت هذه المرّة ألّا تكشف النقاب عنها بطريقةٍ إباحية، ونعم بسهلها الممتنع في الرد على أي سؤالٍ يُطرح عليها أتت تصريحاتها مثيرة للجدل وكلامها مواد تناقلها الروّاد بين بعضهم البعض عبر منصات التواصل لما حمل من رسائل واعترافات وأمور لم تحكِ عنها بهذه الشفافية المطلقة من قبل.

إنّها هيفاء التي نوّهت لعمرو بأنّها لا تخاف أبداً من التقدّم بالسن بل تفتخر بنفسها وذاتها مع مرور الأيام والأعوام لأنّها لا تتوقف عن التطوّر إلى الأحسن على كافة الأصعدة والأطر، وهي هيفاء التي تحلّت بتواضعٍ لا مثيل له عندما أكّدت أنّها ليست الأجمل على الإطلاق وأنّها لطالما التقت بنساء وفتيات أجمل منها وأحلى ولطالما اعترفت لهنّ بذلك، هي صاحبة أغنية "بابا فين" التي حكت أيضاً عن التحرّش الجنسي المنتشر بكثرةٍ وكثافةٍ في مجتمعاتنا العربيّة فأشارت إلى أنّه يختلف من حيث الأوجه باختلاف ثقافة كل بلدٍ داعيةً كل الشابات على تجاهل أي كلامٍ قد يُوجَّه إليهنّ بخاصة حين يتواجدن في الشارع وألّا يعطين بالتالي أي أهمية له لأنّ المتحرّشين كُثُر ولا يمكن حدّهم كلّهم أو قمعهم جميعهم.

وعن مشوارها الصعب كان لوهبي التي دعمت المثليين علناً مؤخراًتصريحٌ خاص فأشارت إلى أنّها إمرأة تعرّضت للكثير من المضايقات ولحروبٍ أسواء من رجال أو نساء لأنّ البعض لم يكن يريدها في الساحة، ولكن بمثابرتها وجهدها وإيمانها بالنعم التي حصلت عليها من الله استطاعت الوصول إلى هذه المرحلة المهمّة من حياتها، تمكّنت من الدخول إلى قلوب المئات والآلاف والملايين ومن إحياء حفلات لحشودٍ غفيرةٍ تأتي خصّيصاً لأنّها تحبّها قبل أن تحب أغانيها وشكلها، هي التي أكّدت أنّ ثقتها بما تملكه ساعدتها على التقدّم خطوةً تلوَ الأخرى بخاصة وأنّه لم يكن لديها مدير أعمال استطاع اكتشافها وتعزيز مكانتها في الساحة.

هي مصدرُ أمل وسعادة للكثيرين، هذا ما شدّدت عليه أيضاً هي التي قيل أنّها تزوّجت سراًعندما حكت عن الدور الذي تلعبه من أجل أحبابها ومعجبيها وكيف أنّها تؤثّر بهم بابتسامتها وبكيفية اعتنائها بذاتها وبجسمها وبلوكاتها، نعم هي مقابلةٌ حملت الكثير من المفاجآت على صعيد تصريحاتها وكلامها الذي أثنى عليه الجمهور ولم يندّد به سوى الأقليّة، هؤلاء الذين تهجّموا أصلاً على "mbc" بسبب استضافتهم لها في هكذا برنامجٍ يتابعه الكثيرون والكثيرات.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك