الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس 4

فيديو واضح لاول مرة: بنت مريم حسين الى العلن

أخيراً تراجعت عن قرارها وعرفتنا على وحيدتها.

هي حشريّةٌ لم نتوقّع أنّها ستخالجنا إلى هذه الدرجة وهي تساؤلات لم نكن نعلم بأنّها ستخطر على بالنا بشدّة، هو توقٌ كبيرٌ للتعرّف عليها انتابنا منذ أن وُلدت قبل أشهر في الولايات المتّحدة الأميركية ولكنّنا لم نعتقد يوماً أنّنا سنصل بالفعل إلى هذا اليوم المنشود الذي فيه ستظهر إلى العلن في فيديو واضح ومباشر بهذا الشكل وهذه الطريقة، نعم هي إبنة مريم حسين التي انكشف وجهها أخيراً أمامنا بعد أن نسينا فرضيّة أن تتم بالفعل هذه المسألة وأن يتحقق هذا الحلم أمام عيوننا.

هل حصل هذا الموضوع عن طريق الخطأ أو بالصدفة؟ هو السؤال الذي لا يهمّنا كثيراً في هذه الآونة لأنّ الأهم هو أنّنا استطعنا وأخيراً أن نرى وجه "اميرة" على الرغم من القرار الصادم الذي سبق أن أشارت إليه مريم حسين في أكثر من مرّة عن رفضها التام والقاطع للقصّة برمّتها، وهي تلك الأم التي سحرتنا برقصها في أحدث فيديوهاتها التي أتاحت لنا الفرصة برؤية وحيدتها بعد كل هذا الوقت بينما كانت تتحدّث في فيديو مباشر أطلّت في إطاره على جمهورها للدردشة معه.

كانت تتحدّث وهي ممدّدةٌ على سريرها كما نلاحظ في ذلك الشريط الذي بات على كافة المواقع بطبيعة الحال، إلى أن حصل ما لم يكن في الحسبان والتوقعات وأدارت مريم التي تعرّضت لاقتحام في منزلها الكاميرا نحو وجه ابنتها الصغيرة التي كانت تلعب بجانبها بألعابها، فتاةٌ لا نعرف ما إذا قصدت أمّها أن تكشف لنا بالفعل عن ملامحها وتكاوينها أم لا كانت تلهو غير عالمةٍ بالبلبلة التي ستُحدثها فور أن يرى الجمهور العربي برمّته وجهها.

من تشبه يا ترى؟ هو السؤل الذي سارع الرواد والنشطاء بطبيعة الحال إلى طرحه كونه كان اللغز الدفين الذي أثار حفيظتنا منذ أشهر، كيف ستبرّر مريم حسين فعلتها هذه؟ هي التي كانت واضحة في هذا الموضوع ومصرّة على عدم حصوله مهما كلّفها الأمر من انتقادات وتعليقات، هل سيظهر فيصل الفيصل بعد هذا الفيديو المثير ليتحدّث عمّا حصل بالفعل بينه وبين زوجته التي عادت لتوّها من إجازةٍ أوروبية أمضتها بمرحٍ وسيتحدّث بالتالي عن تلك الصغيرة؟

كلّها أسئلةٌ لا شك في أنّنا سنعرفها مع الوقت ولا بد أن تعود الممثلة العراقية اليوم أو غداً لتبرّر ما حصل معها، وما إذا كانت قد تعمّدت إبانة وجه "اميرة" بالفعل أو أنّ الكاميرا خانتها فوقعت في فخّها وتحقّق بالتالي الحلم الذي تُقنا إليه بقوّة!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك