الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو Beyonce كادت أن تسقط على المسرح واستدركت الموقف بطريقة ذكية وطريفة

لهذا يُطلق عليها لقب "الملكة باي"!

بعد مرور أشهر على انطلاقة جولتها العالمية "OTRII" لا شك في أنّ بيونسيه باتت تعلم تماماً حركات رقصاتها الروتينية التي تعود وتكرّرها دوماً أمام عيون الموجودين والحاضرين، هي حركاتٌ حفظتها عن غيبٍ وعن ظهر قلبٍ وباتت أصلاً معروفة ومشهورة بها وهذا ما ساعدها على ما يبدو في إنقاذ نفسها بنفسها من الورطة التي كادت أن تضع نفسها فيها، إذ على خشبة مسرح ناشفيل فاندربيلت استطاعت من نتحدّث عنها اليوم استدراك الموقف الذي وجدت نفسها عالقة فيه لثواني معدودة عندما خانها حذاؤها وكادت تقع بسببه على الأرض.

فوفقاً للفيديو الذي التُقط لها من تلك الحفلة الشيّقة والقيّمة والذي انتشر عبر مختلف المواقع الإلكترونية وتداول به الروّاد والنشطاء، نرى كيف أنّ زوجة جاي زي التي كانت تمضي منذ فترةٍ إجازة ممتعةٍ مع توأمها وحين كانت تنزل على السلالم التي وُضعت خصيصاً لها ومن أجلها لتستعرض عليها رقصاتها المثيرة والمغرية والساحرة شارفت على الإنزلاق والوقوع وكيف أنّها تعثّرت بكعبها العالي وفقدت توازنها للحظات معدودة، موقفٌ لا تُحسد عليه البتّة استطاعت في نهاية المطاف التغلّب عليه عندما حوّلت وقعتها تلك إلى حركةٍ راقصةٍ قامت بها وأدّتها بثقةٍ واعتزازٍ، هي طريقةٌ ذكيةٌ وطريفةٌ اعتمدتها على الفور بعفويّتها المطلقة لتؤكّد لجميع المشكّكين بها أنّها بالفعل "الملكة باي".

كان بإمكانها أن تتحوّل إلى مسخرة الكبير والصغير وأن يحكي عنها الجمهور لأيامٍ وحتّى لأسابيع لو أنّها وقعت بالفعل على الأرض وبان المستور تحت ذلك الفستان القصير الذي كانت تتألّق به، كان بإمكانها هي التي شيع منذ فترةٍ أنّها حامل من جديدالتوقّف عن الغناء والإستعراض لاستعادة نفسها والتقاط رباطة جأشها ولكنّها لم تتأثّر ولو واحد في المئة بما حصل ولم يبدُ عليها التلبّك والإرتباك البتّة وهذا ما ساهم في جعلها ترتجل ذلك السقوط والوقوف من جديد بثباتٍ خياليٍ والنزول على السلالم وبالتالي إكمال عرضها وكأنّ شيئاً لم يكن.

تصرفٌ لاقى إعجاباً كبيراً من الحاضرين الواقفين أمامها وهذا ما يتّضح أمامنا من خلال صراخهم وهيصاتهم التي أطلقوها من أجلها ولها، ومن خلال التفاعل الذي شهدته منصات التواصل الإجتماعي بعد حفلها والشعارات التي أطلقوها تيّمناً بتصرّفها مثنيين على شجاعتها وثقتها الكبيرة بنفسها وكيف تبيّن في النهاية أنها أقوى من السلالم نفسها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك