الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو Brad Pitt يفقد أعصابه على الهواء

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور

ضيفاً في برنامج Between Two Ferns، أطلّ براد بيت في مقابلةٍ تلفزيونيّة مع المضحك، مقدّم البرامج زاك غاليفياناكيس.

فبعد أن كان قد استضاف جاستن بيبر وضربه، وسخر من باراك اوباما،، جاء دور الممثل براد بيت ليقع في فخّ فظاظة زاك.

ولسوء الحظّ، لم يتمكّن زوج انجلينا جولي ، هو المعروف بصبره وبروحه المرحة إذ كنّا قد رأيناه مؤخراً يرقص مع جيمي فالون، من تمالك نفسه وأعصابه أمام أسئلة زاك اللاذعة والغريبة والجريئة في الآن معاً.

بدأ الحوار أولاً من خلال التوجّه إلى براد، على أنّه "برادلي بيتس"، ليسأله: "متى فقدتَ عذريّتك؟"، من ثمّ إنتقل إلى موضوع الإستحمام، ليقول له: "لمَ لا تستحمّ؟".

بعدها، تطرّق زاك، الذي تغيّر بسبب فقدانه لبعض الوزن، إلى فيلم Fury، وهو العمل الذي يروّج له براد بيت حالياً في كلّ إطلالة له، فقال له بطريقة ساخرة: "متى سنستطيع مشاهدة Fury على قرصٍ مدمّج؟".

وأمام براد المستاء والمتضايق من نوع الأسئلة التي يطرحها عليه، والذي يحاول تمالك أعصابه بالرغم من الغضب الذي بدا ظاهراً على وجهه، أكمل زاك الحديث بشكلٍ طبيعيّ جداً وكأنّ شيئاً لم يحصل، فسأله: "أمن الصعب أن تحافظ على لون سمرتك؟".

وما زاد المقابلة إثارة، هو عندما قرّر زاك إستفزازه فسأله: "كيف تتصرّف وأنتَ تعلم أنّ شهرة زوجتك انجلينا تفوق شهرتك بكثير، فهل تعيش بظلّها يا ترى؟"، سؤالٌ لم يجِب عليه براد، بل ظلّ صامتاً محاولاً نسيان ما سمعه.

ولكن في سؤالٍ حول كيف كان اللقاء بينه وبين انجلينا للمرّة الأولى، وهل يشبه اللقاءات التي عادةً ما نراها في القصص الغراميّة، كحبّ روس وريتشل من مسلسل Friends، في إشارة من زاك بالطبع إلى زوجته السابقة جنيفر انيستون، فلم يتمكّن براد من ضبط أعصابه وغضبه، ولم يجد نفسه إلّا وهو يبصق العلكة التي كانت في فمه في سياق المقابلة كلّها، في وجه المذيع، الذي تفاجأ من ردّة الفعل هذه!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك