الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو: Justin Bieber أهان إحدى معجباته على الرغم من حسن نيتها

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
في الشارع وبين الناس.

على الرغم من أنّه نجمٌ محبوبٌ يحاول رصد أخباره الصغير والكبير ومع أنّه شابٌ سبق أن تعهّد بعدم العودة إلى تصرّفاته المخزية وسلوكيّاته المعيبة والسعي إلى البقاء دائماً عند حسن ظن الجمهور كلّه، لا ينفك جاستن بيبر عن إثارة جدلنا وتساؤلاتنا بسبب شخصيّته اللامبالية بأحبابه ومعجبيه وبسبب عدم اكتراثه لمشاعرهم، هو الذي لولاهم لما كان وصل إلى مرحلة النجومية والشهرة التي يعيشها اليوم.

للأسف لا يزال جاستن يتصرّف أحياناً بطريقةٍ غير عادلة ومنصفة بحق هؤلاء الأبرياء ويحرص على إبعادهم عنه من دون أن يُدرك تداعيات هذا الموضوع السلبية عليه عاجلاً أو آجلاً، وفي شوارع ملبورن لم يتردّد في تجسيد هذه الطِباع التي نتحدّث عنها اليوم والتصدّي لإحدى معجباته التي سارعت إلى التقاط صورةً واحدةً معه، ليأتي ردّه عليها قاسياً بالفعل ولا يليق بها ولا حتّى به وبمكانته في قلبها وقلوب مَن مثلها.

كانت نيّتها حسنة ولم تسعَ إلى مضايقته أو إزعاجه فهي فتاة كانت تتبعه كل النهار على أمل أن تلتقط صورةً معه، أما هو الذي عاد إلى انستقرام أخيراً من أسابيع فتوجّه إليها بكل برودة أعصاب بينما كان يصعد إلى سيّارته وقال: "أنتِ تسيطرين على خصوصيّتي، لا أريد صورة. أنظري إلى نفسكِ، أنتِ تثيرين اشمئزازي"، وهو الكلام الذي أطلقه في الشارع وبين الناس فلم يعِ أنّه قد يجرح مشاعر هذه الصبيّة بطريقةٍ أو بأخرى وقد تغدو تعابيره بالتالي قاسية عليها ومهينة لها.

للأسف هذا هو جاستن الذي يعود إلينا بأخطاءٍ لا تُغتفر، أخطاء لا تقتصر على ردّات فعلٍ كهذه بل تتعدّى حدود الأخلاق أحياناً وتصل إلى الضرب والإستعانة بالعنف، هذا هو صاحب أغنية "Sorry" الذي يقع دائماً في فخ أفكاره الخالية من أي مضمونٍ أو أساس أو حتّى معنى والذي عاد وتعرّض لانتقاداتٍ لاذعة ومسيئة بعد الحفل "المُضجر" الذي أحياه في استراليا والذي لم يكن على قدر التوقّعات والمستوى.

هم المشاركون الذين سارعوا إلى مواقع التواصل الإجتماعي ليلوموه على الطريقة التي أخذ يعتمدها وهو يغنّي واضعاً يديه في جيبيه وكأنّه غير مبالٍ أبداً بالحضور أمامه أم أنّه لم يكن يريد التواجد هناك حتّى وإحياء هذ الحفل، وُصف وضعه بالمُزري وإطلالته بالكئيبة فلم يبعث السعادة في قلوب معجبيه ومحبّيه الذين انتظروا مطوّلاً ليلتقوا به ويروه ولن نتفاجأ أبداً في ما لو توخّوا الحذر في المرّات المقبلة ولم يسارعوا إلى شراء التذاكر للإستماع إليه ورؤيته عن قُرب.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك