الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو Salman Khan يدخل في نوبة ضحك مع ابن اخته الذكي والظريف

موقفٌ طريفٌ للغاية تشاركه معنا عبر "انستقرام".

إلى حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" يسارع سلمان خان دائماً ودوماً ليتشارك مع جمهوره الحبيب المتوزّع في مختلف أنحاء العالم أجمع آخر جديده في ما يتعلّق بأفلامه وأعماله السينمائية فيروّج لها ويسوّق على طريقته الخاصّة وبأسلوبه المميّز والفريد، كما ويلجأ أحياناً هو الذي طالب بـالحصول على 70% من أرباح فيلمه المقبل"Race 3" لينشر صور ولقطات وحتّى فيديوهات يطل فيها إلى جانب صديقه المفضّل في هذه الحياة الذي يسعى جاهداً إلى تكريس وقت فراعه كلياً له.

كلّا هو ليس زميلاً له متواجد حالياً في الساحة ويحاول بين الحين والآخر إمضاء أجمل الساعات برفقته وإلى جانبه، وكلّا هو ليس أحد أفراد عائلته الذي يرتاح شخصيّاً ونفسيّاً حين يتحدّث إليه ويقصد بعض الأماكن الخاصّة والسريّة معه، هو بكل بساطةٍ إبن شقيقته "اربيتا خان" الذي يبدو أنّ سلمان لا يضيّع أبداً الفرصة من أمامه إلّا ويغتنمها لكي يلهو ويلعب معه فيعود طفلاً مثله تماماً، هو صبيٌ نراه في معظم اللقطات والفيديوهات التي يكشف النقاب عنها صاحب العلاقة وهو يجسّد فطنةً خيالية وذكاءً داهياً لا نعلم ما إذا كان قد ورثهما عن خاله المحبوب.

وعلى مائدة الإفطار من لندن اجتمع الرجلان العزيزان منذ بضعة أيّامٍ ليتناولا معاً أشهى المأكولات وأطيب الوجبات، مائدةٌ تحوّلت إلى ساحة هرجٍ ومرجٍ وضحكٍ هستيريٍ لم يتمالك بطل فيلم "Sultan" الذي دخل قائمة أعلى النجوم أجراً في العالم إلى جانب عمالقة من ممثلي هوليوود نفسه في اختباره وتجسيده أمام الكاميرا، وذلك حين حاول ذلك الصبي الصغير الذي يُدعى أهيل التلاعب به والتحايل عليه من خلال إبعاد الطعام من أمامه في كل مرّةٍ كان يحاول فيها إطعامه بنفسه من أكله الخاص.

كان سلمان يسارع إلى فتح فمه اعتقاداً منه أنّ هذا الصبي سيُطعمه بالفعل وسيتشارك معه أكله ليتفاجأ بعدها بالعكس تماماً وبأنّه وقع على الرغم من كبر سنّه وفطنته ضحيّة طفلٍ لم يرَ شيئاً بعد من هذه الحياة، طفلٌ أخذ يضحك على خاله ويسخر منه لأنّه صدّقه مراراً وتكراراً في ما هو عالمٌ في قرارة نفسه بأنّه لن يُطعمه أبداً، وأمام ضحكات من كان معهما في المكان غدت تلك اللحظات العائليّة مميّزة بالفعل ومسلية وطريفة وكشفت في النهاية عن شعورِ أبوّةٍ يبدو أنّ الممثل البوليوودي يطمح إلى عيشه في يومٍ من الأيّام ويريده بإلحاحٍ وإصرار.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك