فيديو Shahrukh khan يمنح رامز جلال فرصة الإطلالة معه في فيلمه المقبل

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
بعد لقاءٍ شيق جمعهما سوياً.

بعد أن نال منه وأوقعه في شباكه وجعله مرميّاً عن قصدٍ في حفرة رمالٍ متحرّكة في إطار المقلب الذي نفّذه هذا العام في برنامجه "رامز تحت الارض"، كان للعقل المدبّر رامز جلال فرصة اللقاء بمحبوبه الغالي والنجم البوليوودي المفضّل عنده شاروخان الذي حلم كثيراً بالإجتماع معه ورؤيته عن قرب وتقبيله والتقاط صورة إلى جانبه، وبالفعل حصل هذا اللقاء وتم في أجواءٍ لم تخلُ من الطرافة والتسلية والمرح والضحك والفكاهة.

اعتذر بدايةً عن المقلب الشنيع الذي أوقعه به وكيف جعله يصدّق القصّة الخرافيّة كلّها التي بات من المعلوم والمعروف أنّ الملايين شاهدوها وتابعوها يوم بُثّت وعُرضت على الشاشة الصغيرة، قبل أن يسارع رامز في التأكيد لضيفه العزيز أنّ حلمه في هذه الحياة كان برؤيته وأنّ الله منحه أكثر من ذلك حين تمكّن بالفعل من إيقاعه في مقلبه الذي خاض به الماراثون الرمضاني لعام 2017، وهو الكلام الذي لم يتمكّن شاروخان إلّا من الرد عليه بأسلوبٍ ساخرٍ واستفزازيٍ حين نوّه لمحاوره بأنّ زي السحلية الذي تنكّر به لاقى عليه كثيراً.

في إطارٍ من الضحك واللهو وجّه بطل فيلم "Fan" بدايةً كلمة شكرٍ إلى أحبابه في مصر وتمنّى لهم شهراً كريماً وفضيلاً ملؤه الصحة والعافية والسلام، قبل أن يسارع إلى الإشادة بالمقلب الذي وقع فيه والثناء على العمل المبتكر والفني وعلى إبداع المنتج والمخرج وفريق التصوير وأفراد العمل ككل لإنجازهم برنامجٍ كاملٍ ومتكامل من كل الجوانب والنواحي وحتّى أنّه مدح ببراعة "موني" التي كانت موجودة معه داخل المركبة وبقوّة السائق على أداء دوره كما يجب، وهذا ما حث جلال على التفاخر بنفسه أمام الكاميرا معبّراً عن افتخاره بما قام به خلال هذا الشهر الذي انتهى منذ أيّام.

وعن بعض الممثلين الزملاء له كان لشاروخان كلامٌ واضحٌ وصريح فأخذ يمدح بجمال آيشواريا راي وبالأسطورة الكبيرة اميتاب باتشان منوّهاً بأنّه لا يقبل أن يقارنه أحد به، وحتّى أنّه لم يتردّد في الإشارة وأمام المشاهدين كلّهم إلى أنّه سيمنح رامز فرصة الإطلالة معه في فيلمه المقبل الذي سيشارك فيه وذلك بعد أن طلب منه الأخير هذا الأمر وأصر عليه، وبين محاولة كل واحدٍ منهما تكلّم لغة الآخر بأسلوبٍ مضحكٍ للغاية وساخر لم تخلُ المقابلة القيّمة ككل بالتأكيد من بعض الجديّة عند التكلّم عن الأفلام الهندية تحديداً.

إذاً انتهى رمضان وانتهى برنامج "رامز تحت الارض" الذي واجه مشاكل كثيرة وعانى من فضائح جمّة، ويبقى السؤال المنتظر والوحيد هو التالي: "هل سيفي شاروخان بوعده وسيسمح لجلال الذي تعرّض للضرب المؤذي من أحد ضيوفه بالمشاركة معه بالفعل في عمله السينمائي المقبل، أم أنّ الأمر كان مجرّد مزحة وحلماً لا يمكن أن يصبح حقيقة في يومٍ من الأيام؟".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك