الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيلم كاترينا كيف "Phantom" ممنوع من العرض في باكستان؟

كاترينا كيف تدافع عن فيلم Phantom وتؤكّد بأنّه لا يطال باكستان كما يُشاع.

بعد الإنتقاد اللاذع الذي ناله فيلمها المقبل "Phantom" من قبل من يُزعم أنّه العقل المدبّر للحوادث التي وقعت في 26 نوفمبر من العام 2008 في مومباي، الباكستاني حافظ سعيد، أكّدت كاترينا كيف وخلال مقابلة حصريّة أجرتها معها وكالة الأخبار PTI، بأنّ هذا الموضوع بالتحديد هو الذي يرتكز عليه هذا العمل، وبالتالي لا شك في أنّه سيواجه مشاكل محتملة في ما يتعلّق بصدوره في باكستان.

فبعد أن قام رئيس "جماعة الدعوة" حافظ سعيد ورفع عريضة إلى المحكمة العليا في لاهور لفرض حظرٍ على عرض هذا الفيلم في الصالات السينمائية الباكستانية، زاعماً بأنّه يحتوي على "دعايات ترويجية وتسويقية قذرة" ضد بلاده، لم تتردّد كاترينا في التعليق على الموضوع وقالت:

"من المنطقي والطبيعي أن يكون لدولة باكستان مشكلة مع إصدار هذا العمل السينمائي على أراضيها، ولكنّ الفيلم لا يطال هذا البلد بأكمله، والتطرق إلى شخصٍ سيّء شنّ عمليات إرهابية في حياته ونفّذها ضد الآخرين لا يعني أبداً بأنّ المنطقة أو الضاحية التي ينتمي إليها هي سيّئة أيضاً. وبالفعل قد يكون أحد الشرّيرين في الفيلم من باكستان ولكن هذا لا يعني بأنّ هذه الدولة هي رديئة وخسيسة بالإجمال.

فكابير خان وعندما قرّر إنجاز هذا الفيلم، استند إلى المأساة التي عانتها الهند وباكستان وهو لم يقصد بالتالي أنّ الدولة برمّتها سيئة، أي أنّ باكستان وبسبب الهجمات التي شُنّت من أراضيها باتّجاه الهند، ستُعتبر في النهاية دولة مذنبة بحق الهنديين، كما وأنّ الفيلم لا يرتكز إلّا على المشاكل والإضطرابات التي وقعت بين البلدين".

وعلى الرغم من أنّ العمل سيتضمّن مشاهد ولقطات خيالية تعود إلى أحداث 26/11، لا شك في أنّ كل ما سيُنقل وسيتجسّد أمام المشاهدين هو صحيحٌ وحقيقي مئة في المئة، وعن هذا الموضوع قالت:

"سينقلنا الفيلم بطريقة مباشرة إلى دولة باكستان، وبالتحديد إلى شخصٍ معيّنٍ هناك، نحن لسنا هنا للوعظ أو لإسداء النصائح والإرشادات بل لإنجاز فيلمٍ رائع مبني على قصّة واقعية تستند إلى وقائع وأمكان حقيقية".

هذا وأشارت حبيبة رانبير كابور البالغة من العمر 32 سنة إلى أنّها لم تكن واثقة كل الثقة بخوضها لهذه التجربة والمشاركة في الفيلم عندما عرضه عليها في بادئ الأمر المخرج كابير وروى لها قصّته، وعن هذا الأمر قالت:

"عندما سمعتُ القصة لأول مرّة قلتُ لكابير: هل أنتَ واثقٌ بأنّك تريد المضي قدماً في هذا المشروع؟، مع العلم بأنّه كان مولعاً بالقصّة وأظهر شغفاً إزاءها بخاصّة وأنّ رسالة مهمّة تكمن وراءها".

ويذكر أنّ Phantom ينقل قصّة الهجمات التي تعرّضت لها مومباي في 26 نوفمبر عام 2008 والإرهاب العالمي المتفشّي في بلدان العالم أجمع، وهو من كتابة حسين زيدي ومقتبس عن كتابه Mumbai Avengers.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك