الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيلم Kim Kardashian الاباحي يتحول إلى خدمة يستفيد منها الجميع

فكيف ستكون ردة فعل المعنية الأولى بالأمر يا ترى؟

خبرٌ جديدٌ سيُسعد الكثيرين ومفاده أنّ الموقع الإلكتروني الإباحي الذي سبق أن اشترى فيلم كيم كارداشيان الجنسي الذي نفّذته في العام 2003 بينما كانت في إجازةٍ في المكسيك مع حبيبها السابق راي جاي، قد حوّل هذا الشريط إلى "تجربةٍ واقعية افتراضية" حيث يمكن للعملاء أن يتفاعلوا مع شبيهة نجمة تلفزيون الواقع التي ستؤدّي دورها في إطارها على أكمل وجه.

هو موقع "Vivid Entertainment" الذي أطلق على هذه الخدمة إسم "The Kim Kardashian Superstar Experience"، والتي تتضمّن مشاهد عائدة إلى الفيلم الشهير الذي قيل مرّة أنّ المعنية الأولى بالأمر هي من سرّبته بالفعل وبنفسها من أجل الشهرة والنجومية، والذي زُعم في وقتٍ لاحق بأنّ والدتها كريس جينير هي التي كانت مسؤولة عن كشف النقاب عنه ووافقت على ذلك ابنتها العزيزة.

هي ممثلةٌ إذاً تشبه كيم كثيراً مهمّتها الأساسية تكمن في التفاعل مع المُشاهد وملامسة جسدها بينما تتوجّه بالكلام إليه، ولا يمكن الولوج في نهاية المطاف إلى هذه الخدمة لرؤية هذه المرأة تعيد وتمثّل أمامنا ما سبق أن فعلته زوجة كاني ويست مع حبيبها في شريطهما الإباحي، إلّا لمن هو أصلاً منتسباً إلى الموقع ذات الصلة وتصل كلفة الإنضمام إليه 119 دولار بالسنة.

وفي الوصف المرفق بهذه الخدمة، يمكننا أن نقرأ التالي: "هذه التجربة الإفتراضية تتيح لك الفرصة الأولى لاكتشاف ما قد توؤل إليه الأمور وأنت تصنع فيديو منزلي خاص بك مع نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان. وما تمارسه معك يستند إلى شريطها الشهير مع راي جاي لإمضاء أجمل الأوقات معك".

هذا ويذكر أنّ والدة نورث وساينت كانت قد رفعت شكوى ضد شركة الترفيه المعنية في العام 2007 بعد أن طرحت الفيديو في الأسواق عقب شرائه من طرفٍ ثالثٍ مجهول الهوية مقابل مليون دولار، وعادت وتنازلت عن الدعوى بعد أن تلقّت وعوداً من الشركة بتسويةٍ بلغت قيمتها 5 ملايين دولار، لذا من غير المعروف حتّى الساعة ما إذا كانت هذه الخدمة الإفتراضية خرقاً لشروط الإتّفاق الذي أبرماه معاً أم لا.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك