قبلات شاكيرا وجيرارد بيكيه تسرق الأضواء من ابنهما ميلان بالصور

إنّها النجمة الشقراء العالميّة التي تصدّرت مؤخراً العناوين الأولى عندما أنجبت إلى هذه الدنيا إبنها الثاني، والتي تعود اليوم أيضاً إلى الواجهة لتجسّد حبّها الكبير الذي تكنّه لجيرارد بيكيه ولتعطي للجميع صورة العائلة الجميلة التي تعيشها فيها مع هذا الأخير وابنها الأول والثاني.

بقبلة جميلة ومثيرة طبعتها على شفاه بيكيه، التقطت الكاميرا النجمة الكولومبيّة شاكيرا وهي تستمتع بوقتها مع شريكها بينما كانا يحضران المباراة الإفتتاحية لبطولة التنس السنوية في برشلونة مع إبنهما الأول ميلان.

ووفقاً للصور التي نُشرت للثلاثي الجميل، كان بالإمكان رؤية هذا الصغير الظريف وهو في حضن والده، يجلس ببراءة، بينما والديْه مشغوليْن بتجسيد عواطفهما ومشاعرهما تجاه بعضهما البعض.

ومن أجل هذه اللقاء العائلي الجميل والمسلّي في الآن معاً، نستطيع أن نلاحظ أيضاً تناسق الألوان من حيث الثياب التي أطلّوا بها، حيث طغى اللون الكحلي عليها.

فشاكيرا تألّقت كعادتها بقميصٍ أبيض تعلوه سترة كحليّة، واضعةً قبّعة عريضة الحواف على شعرها الذي أبقته منسدلاً ومجعّداً، وبدت عليها السعادة وهي تمضي وقتها مع الأحب إلى قلبها في غياب إبنها الثاني، وتتوهّج بمكياجٍ خفيف جداً.

فرحة تشاركها معها أيضاً لاعب برشلونة الذي بدا مرتاحاً وهو يكرّس هذه الساعات لعائلته بعيداً عن مهنته كلاعب كرة قدم، و أطلّ أيضاً بقميصٍ كحلي ضيّق أظهر لياقته البدنيّة.

أمّا ميلان، فكعادته عكس طفولته بشعره الأملس الذي يغطّي نصف وجهه، في الوقت الذي بدت عليه السعادة وهو بين يديْ أمّه أحياناً وفي حضن والده في أحيانٍ آخرى، من دون أن ننسى بالطبع شفاهه الكبيرة والمميزة نظراً إلى عمره.

ويُذكر أنّ النجمة العالمية وهذا اللاعب الإسباني تعرّفا على بعضهما البعض منذ 5 سنوات، أي في العام 2010، عندما أطلّ هو في فيديو كليب أغنيتها Waka Waka، التي كانت المقطوعة الرسمية لمبارة كأس العالم لكرة القدم في تلك السنة.

في سياقٍ آخر، تجدر الإشارة إلى أنّ شاكيرا كانت قد احتفلت مع جمهورها وعلى طريقتها الخاصة بـحصولها على ثلاث شهادات تقديرية من كتاب غينيس للأرقام القياسيّة عن أعمالها المهنيّة والإجتماعية، حيث نشرت صورة وهي ممدّدة على الأريكة وبجانبها هذه الوثائق الرسمية الثلاث!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك