الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

قبلة صادمة بين شاروخان وكاجول بالفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
موقفٌ محرج وضعا نفسهما فيه كل من شاروخان وكاجول أثناء التمرّن على رقصة اغنية "Tukur Tukur"!

تتميّز العلاقة التي تربط الممثل الكبير شاروخان بالنجمة الهندية كاجول بروح الزمالة والصداقة والود والمحبّة، فهما لا يتجاوزان أبداً الخط الأحمر لهذا الرابط الوثيق الذي يجمعهما أسواء على الشاشة الكبيرة أم في الحياة، في ما لا يتردّدان أبداً في تجسيد الكيمياء التي يتّسمان بها سوياً والقرابة التي دائماً ما يحاولان عكسها أمام الجمهور.

هذا تحديداً ما استطعنا التماسه في فيلمهما الأخير "Dilwale" الذي سجّل نسبة إيرادات هائلة منذ أن كُشف النقاب عنه في الصالات السينمائية من دون أن ننسى العبارات الهائلة المادحة والمشيدة بأداء كل من الممثلين البوليووديين، فهما بالفعل استطاعا أن ينقلا إلينا قصّة الحب التي يعيشانها والأحداث التي يمرّان بها بطريقة مِلؤها الدفء والشرارة، مع العلم بأنّهما لم يتبادلا أي قبلات في المشاهد كافّة.

لكن ماذا لو تحقّق هذا الموضوع من دون علمنا؟ أي ماذا لو تبادل نجم "My Name Is khan" فعلياً قبلة مع بطلة "Fanaa" أمام الكاميرات وعلى مرأى من الجميع، أسواء كان ذلك عن قصد أو العكس تماماً؟

سؤالٌ نستطيع أن نجد الإجابة عنه إذا ما شاهدنا الفيديو الذي نُشر على المواقع الإلكترونية كلّها وهو الذي يعيدنا إلى التمرينات التي كان يخضع لها الأبطال الأربعة، شاروخان وكاجول وفارون داوان وكريتي سانون، للرقصة المذهلة التي أدوّها معاً على إيقاع اغنية "Tukur Tukur"، فهناك وبين المرح والضحك والهرج والمرج، حصل ما لم يتوقعه أحد، حصل ما لم يُقدم البطلان الرئيسيّان عليه يوماً.

هي قبلة عفويّة غير مقصودة أبداً وسريعة تبادلاها من دون أن يخططا لها مسبقاً، هي قبلة نرصدها تحديداً في الدقيقة 1:30، إذ في الوقت الذي كانت فيه كاجول تؤدّي الحركات المطلوبة منها إلى جانب نجم "Fan"، يقترب منها هذا الأخير وعوضاً عن تقبيلها على خدّها يزرع قبلة أخرى على فمها، وهو أمرٌ لم ينزعجا منه أبداً بل نراهما يضحكان وهما متفاجئان ممّا حصل معهما.

موقفٌ طريف ومضحك أوقع شاروخان وكاجول نفسيهما فيه، مع العلم بأنّ الخجل والحياء اللذين شعرا بهما والإعتذار الذي أخذا يتبادلانه هي كلّها دلائل وإشارات تشير إلى المعزّة الواضحة التي يكنّها الواحد للآخر والإحترام المتبادل والتفاني واللياقة في التمثيل التي يتميّزان بها عن غيرهم من زملائهم!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك