كاترينا كيف تتجنب رانبير كابور في "Auto Expo" بالصور

على الرغم من التعليمات الواضحة لكي لا يلتقيا وجهاً لوجه، أراد القدر أن يجمع كاترينا كيف ورانبير كابور في مكانٍ واحد!

على الرغم من أنّهما افترقا وانفصلا عن بعضهما البعض بطريقة مؤلمة بعض الشيء ومزعجة وحزينة، إذ أنّ كل التقارير تشير إلى ذلك، وعلى الرغم من أنّ الإتّصال بينهما انقطع نهائياً وبشكلٍ لا تراجع عنه ولا عودة إليه، كان، وسيزال، من الطبيعي جداً أن يتواجد رانبير كابور مع كاترينا كيف في المكان نفسه وفي الوقت عينه، فهما لا يزالان ممثّلان شهيران ومحبوبان ومن العادي أن يتم دعوتهما للمشاركة في هذه الحفلة أو في هذه المناسبة.

بالطبع سيكون الموقف محرجاً لهما بعض الشيء ومربكاً لأنّهما قد لا يدركان كيفيّة التعاطي مع بعضهما البعض أمام الكاميرات والصحافيين الذين سيحرصون على التقاط أي تصرّف يثير الشك أو الجدل، وبالتالي هو أمرٌ قد يتجنّبانه على الأقل حالياً إلى أن يمر بعض الوقت وينسى الجميع قصّتهما التي انتهت للأسف بهذه المرارة.

لكن هذا كلّه لم يحصل ولم يحدث! فكاترينا ورانبير لم يجسّدا أي علامات تُظهر توتّرهما يوم البارحة الأربعاء عندما تواجدا معاً في الوقت عينه في معرض "Auto Expo" في دلهي، حيث بالطبع حاولا قدر المستطاع تجنّب بعضهما البعض، مع العلم بأنّ التعليمات كانت صارمة لكي لا يقعا في هكذا مسألة وكانت أجندة أعمالهما منظّمة بطريقة تمنعهما من الإجتماع في الوقت نفسه، ولكنّ القدر شاء عكس ذلك.

وفي الوقت الذي تألّقت بطلة "Fitoor"، هذا الفيلم الذي تنشغل حالياً بالترويج له مع زميلها أديتيا روي كابور، باللون الأسود، بفستانٍ عكس نحافتها وجسّد قامتها الرشيقة وأنوثتها اللاحدود لها، وزرعت ابتسامة عريضة على وجهها وهي تتمايل بإثارة أمام الكاميرات والصحافيين وكأنّها أرادت أن تثبت لرانبير بأنّه خسر الكثير يوم غادر الشقّة التي يتشاركها معها، تميّز هذا الأخير بدوره بنظاراته الشمسية التي لم يخلعها أبداً وكأنّه أراد أن يحجب نظره عن الموجودين وعن من كانت حبيبته ومن زُعم أنّها ستكون زوجته.

ويذكر أنّ هذا الأخير أي بطل "Roy" كان قد أتى إلى هذا المعرض من برشلونة أما كيف فكانت في دلهي تروّج كما سبق وقلنا لعملها السينمائي المقبل، هي التي وعند سؤالها مؤخراً عن موضوع انفصالها أجابت: "في الكثير من الأحيان، يرغب الإنسان بكسر حاجز الصمت والتحدّث بصراحة عن المشاعر والأحاسيس التي تخالجه، ولكن استناداً إلى خبرتي الشخصية في هذا المجال، أجد أنّه من الأفضل ألّا يفصح الإنسان عن أموره الغرامية وقصصه العاطفية وأن يتطرّق في المقابل إلى مهنته ووظيفته وأعماله التي سيقدّمها لجمهوره".

من ناحية أخرى، أشارت بعض التقارير ذات الصلة إلى أنّ فراق هذين النجمين سيؤثر بطريقة أو بأخرى على التاريخ الذي كان موضوعاً في السابق لإصدار فيلمهما المشترك "Jagga Jasoos"، إذ كان من المقرّر أن يتوجّه فريق العمل كلّه إلى المغرب لبدء التصوير في نهاية شهر يناير الماضي ولكن للأسف تأجّل الموعد إلى شهر مارس المقبل.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك