الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
مسلسلات رمضان
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
صور
فيديو

كاترينا كيف ورانبير كابور يجتمعان في المغرب قريباً

كاترينا كيف ورانبير كابور إلى المغرب لاستكمال تصوير فيلم "Jagga Jasoos".

نعم هما افترقا ولكن هذه مسألة يحاولان على قدر استطاعتهما ألّا تؤثر على مهنتهما ومسيرتهما في عالم التمثيل، وبالتالي مجال الشهرة والنجومية، حتّى ولو كان من المفترض عليهما الإنضمام إلى عملٍ مشترك ولعب دور البطولة في فيلمٍ سينمائيٍ واحد، ففي النهاية على الحياة أن تستمر بكل صعابها وتداعيات ماضيها، ومن الضروري عليهما أن يضعا جانباً القصص العاطفية وأخبار العشق والغرام عندما يتعلّق الموضوع بأعمالهما التي ينتظرها العالم بأسره.

هما كاترينا كيف ورانبير كابور اللذان فرضت عليهما هذه الحياة أن يفترقا عن بعضهما البعض وأن يكون لحبّهما الكبير نهاية حزينة لم يُعرف أسبابها حتّى الساعة لأنها بقيت مستورة عن الإعلام وأهل الصحافة، هما النجمان اللذان يركزان اليوم أكثر على أعمالهما وأفلامهما بهدف التعويض عن كل خسارة تكبّداها مع مشاريعهما الماضية، فعادا واستأنفا كما بتنا نعلم تصوير فيلمهما "Jagga Jasoos" في أكثر من منطقةٍ وبلد.

تصويرٌ لا شك في أنّه يضعهما بين الحين والآخر في مواقف محرجة ولا يُحسدان عليها أبداً، فأن يتواجدا في مكانٍ واحد ويتصرّفا كالغرباء لأمرٌ ليس بالسهل أبداً عليهما، هما اللذان كانا مثالاً لمعنى الحب والوجدان والفؤاد والعشق، ولكن في النهاية للضرورة أحكام وأن يعتذرا عن الفيلم أصبح طلباً مستعصياً وشبه مستحيلاً بخاصة وأنّ آمال المخرج كلّها موضوعة في عهدتهما.

وإلى شهر ابريل المقبل ها هي آخر التقارير تفيد بأنّ العمل على "Jagga Jasoos" سيستمر ومن أجل هذه الغاية، سيتوجب على الممثلين السفر إلى المغرب لتصوير مشاهدهما ذات الصلة، مع الإشارة إلى أنّ الجدول الزمني الموضوع للإنتهاء من كل العمل هناك تم اختصاره إلى 10 أيام لأنّ الثنائي الحبيب والعزيز على قلوبنا وجد أنّه من غير المريح أبداً له التواجد في بقعة واحدة ومكانٍ واحد لفترة مهمة من الوقت، لذا قرّر العمل لساعاتٍ إضافية مع باقي أفراد طاقم العمل والممثلين من أجل الإنتهاء من مشاهدهما بأسرع وقتٍ ممكن.

هذا ويضيف مصدر مطّلع بأنّ اللقطات التي كان من المتوجب عليهما منذ البداية العمل عليها في شمال افريقيا سيضطران الآن إلى إتمامها في مومباي، والمثير أنّهما سيسافران كلٌ على حدى وعلى متن طائرة مستقلّة عن الأخرى عندما سيغادران إلى المغرب في 15 ابريل المقبل، ما يدل على أنّ تمثيلهما جنباً إلى جنب لأمر يقومان به ويطلقان العنان لنفسيهما فيه عن طريق الواجب ومن باب الضرورة وليس برحابة صدرٍ وعن طيبِ خاطر.

وفي النهاية بات الجميع يطرح اليوم السؤال نفسه وهو التالي: هل سيبصر هذا الفيلم النور في يومٍ من الأيام أو سيقرّر المعدوّن إلغاءه من أصله؟ بخاصة وأنّ هذا العمل بحد ذاته مر بالكثير من التجارب والمحن منذ اليوم الأول الذي طُرحت فيه فكرته وبالتالي أخذ تاريخ إصداره يتأرجح من يومٍ إلى آخر، لا بل من شهرٍ إلى آخر.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع