كارينا كابور تعود الى الأضواء وماذا قالت عن الأمومة

في الوقت الذي تعيش فيه أجمل أيام حياتها.

استقبلت مولودها الأول منذ ما يقارب الـ46 يوماً ولأنّها نجمةٌ تعلم تماماً كيف تخلق توازناً بين مهمة الأمومة التي أضحت من أولويّاتها وبين مهنتها كممثلةٍ لها دورها ومكانتها في الساحة الهندية، لم تتردّد كارينا كابور ولو لثانيةٍ واحدة في العودة إلى الأضواء واستئناف أعمالها التي كانت بانتظارها ولا تزال على عكس نجمات زميلات لها يفضّلن البقاء عادةً لفترةٍ معيّنة مع طفلهنّ فيبتعدن تماماً عن الكاميرات.

هي كارينا التي وفي مقابلةٍ شيّقة وقيّمة معها أكّدت أنّها تعيش اليوم أجمل وأحلى فترة في حياتها وأنّها لم تعش مثل هذه السعادة من قبل، فبالنسية لها عندما تصبح المرأة أماً يتغيّر كل شيء معها هي التي انتظرت أن تختبر طعم وإحساس الأمومة منذ سنوات، مشيدةً في الوقت نفسه بالدور الذي يلعبه زوجها سيف علي خان في حياتها اليوم ومثنيةً على مساعدته الكبيرة لها ودعمه، هو الذي وبطبيعة الأحوال يعيش الأبوّة للمرة الثالثة على عكسها هي التي رُزقت بمولودها الأول.

وعن لوكاتها التي اعتمدتها خلال فترة حملها والأزياء التي تألّقت بها والتي استعرضت عن طريقها بطنها المدوّر، هي التي كان لها ذوقاً رفيعاً وملفتاً نوّه به الجمهور كلّه، أشارت كارينا إلى أنّها لم تقصد يوماً التباهي بثيابها وأنّها ليست من الممثلات اللواتي يمتلكن مجموعة كبيرة من الفساتين ويخترن منها يومياً واحداً ليتألّقن به في الشارع، وأنّها لا تأبه ما إذا انتقدها البعض على بساطتها هذه أم اعتبرها البعض الآخر بعيدة كل البعد عن الأزياء والموضة المعاصرة.

أما بالنسبة لعودتها الحالية إلى الساحة بينما لم تخسر الكيلوغرامات الإضافية التي اكتسبتها خلال الحمل، فجسّدت كابور ثقتها الكبيرة بنفسها وتصالحها مع ذاتها واقتناعها بجسمها كما هو على الرغم من أنّ المنافسة ستكون شرسة بينها وبين عارضات الأزياء النحيفات اللواتي اكتسحن الساحة ولا يزلن، ولكن بالنسبة لها فالأهم اليوم هو خلق توازنٍ بين مهنتها وطفلها تماماً كما اعتادت أن تفعل حين كانت توازن بين زوجها وأفلامها.

وعن تربيتها لتيمور علي خان الذي رُزقت به في 20 ديسمبر الفائت فانضم بالتالي إلى ولادات العام 2016، فقد نوّهت بطلة فيلم "Ki & Ka" بأنّها ستربّيه على التواضع ليبتعد عن التكبّر والتشاوف والعنجهية، فهذه الصفة تحديداً هي التي تتحلّى بها مع زوجها على الرغم من أنّهما يتجذران من عائلات معروفة وغنيّة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك