الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

كارينا كابور ورانفير سينغ في نسخة جديدة من فيلم "Sadma"

في تجربةٍ أولى من نوعها، كارينا كابور ورانفير سينغ معاً على الشاشة الكبيرة!

هما أعز الأصدقاء على أرض الواقع ولكنّهما لم يطلّا يوماً إلى جانب بعضهما البعض على الشاشة الكبيرة لأسبابٍ مجهولة لم نعرفها حتّى الساعة، وهما لا ينفكّان عن التمايل أمام الكاميرات بطريقة رائعة ومضحكة في كل المناسبات والسهرات التي يشاركان فيها إلى جانب بعضهما البعض فيجذبان بالتالي الأنظار إليهما وحدهما، ولكنّ هذا الإنسجام كلّه لم نتمكّن من اختباره أو حتّى التماسه ولو بشكلٍ بسيط في الأفلام السينمائية.

هما كارينا كابور ورانفير سينغ اللذان يتحضّران اليوم للعب دور البطولة في النسخة التحديثية والمجدّدة لفيلم "Sadma" الذي سبق أن صدر في العام 1983، وهو عملٌ سيكون من إخراج لويد باتيستا، أُعلن عنه بشكلٍ صادم ومفاجئ وبين ليلة وضحاها من دون التخطيط أو التحضير لذلك مسبقاً، بخاصّة وأنّ النجمين لم يجتمعا يوماً معاً في أيٍ من الأفلام وبالتالي لا أحد يستطيع أن يضمن نجاحهما سوياً وما إذا كانا سيجسدان نوعاً من الكاريزما والكيمياء أمام محترفين في عالم الإخراج والتمثيل.

تجربةٌ لا شك في أنّها ستكون صعبة على الإثنين وستثقل كاهلهما لأنّ المسؤوليّة التي تقع اليوم على عاتقهما كبيرة جداً، فهذا الفيلم تحديداً الذي لعب فيه حينها دور البطولة كل من سريديفي وكامال حسن نال إشادة وثناءً كبيرين وملحوظين وحتّى أنّ أداء كل منهما كان خالياً من الأخطاء أو الزوائد أو النقصان وهذا ما جعل من عملهما المثير الأبرز على مر تاريخ السينما الهندية ولا يزال الجميع يتذكّره حتّى اليوم.

وهنا السؤال الذي يطرح نفسه: هل سينجح الثنائي الجديد في تجسيد كل ما سبق وقلناه وبالتالي استقطاب أكبر عدد من المشاهدين على شباك التذاكر ودور السينما؟ هل سيتمكّن الممثلان من عكس الصداقة التي عادةً ما نراها في صورهما على الشاشة الكبيرة هذه المرّة، هذا الأمر الذي لا شك في أنّه كان الدافع وراء انتقائهما معاً للنسخة الجديدة؟

هذا وأتى إعلان مشاركتهما سوياً غريباً وعجيباً بعض الشيء بخاصّة وأنّ بينهما وقع شبه خلافٍ في الماضي، عندما تحدّث سينغ في إحدى المقابلات عنها مؤكداً أنّها الممثلة المفضّلة عنده ولكنّه يتمنّى لو تُشارك في أدوارٍ أهم من تلك التي تميل إلى الإطلالة فيها دائماً، التصريح الذي أغضب بطلة "Ki And Ka"، وهو الفيلم الذي ستطل فيه إلى جانب أرجون كابور في الأول من ابريل المقبل، وأزعجها.

أخبارٌ يبدو أنّ وتيرتها تضائلت على مر الأيام بخاصّة بعد اللقطات التي أخذا يتشاركانها مع الجمهور الهندي والعالمي، وفيها أرادا لربّما التأكيد للجميع بأنّهما على أحسن حال وعلى أتم وفاق ووئام!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك