الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

كاظم الساهر والنجوم يتخلون عن الفن لهذه المهن

من الصعب تخيّل المشاهير يزاولون أيّ مهنة أخرى. ولكن، قد ننسى أحياناً أنّ المشاهير هم أناسٌ عاديون، كبروا ولهم أحلامهم الخاصة التي حاولوا تحقيقها قبل خوض تجربة الفن.

وأحياناً، نُطلق على النجوم الألقاب التي كسبوها بفضل أدوارهم التمثيلية أو مسيرتهم الغنائية، ونلاحق آخر أخبارهم وتحرّكاتهم.

ولكن فلنسأل نفسنا هذا السؤال: ماذا لو لم يدخل "فلان وفلانة" عالم الشهرة والأضواء؟ ما كانت الخطة البديلة التي كانوا سيعتمدونها؟

وعلى سبيل المثال، ومنذ الصغر، رسم كاظم الساهر خطوط مستقبله، وقرر الغوص بالفن والغناء. وإعترف الفنان بأنّه تلقّى عروض تمثيل كثيرة من هوليوود، إلّا أنّه رفضها لأنّه لا يجد نفسه سوى على المسرح أمام جمهوره.

ولو لم تطرق النجومية باب الفنان اللبناني راغب علامة ، لكرّس وقته بالكامل للأعمال التجارية التي يجد فيها شغفاً كبيراً.

وفي الواقع، لم يتخلَّ النجم عن حلمه على الرغم من إنشغاله المتواصل في الأعمال الفنية، فأنشأ مشروع "جيهان سيتي العقاري" حيث يستشير متخصصين لمساعدته على إدارته بالشكل الملائم.

وفي مقابلاته الصحافية، يُشدد راغب على حبّه للحريّة، ما دفعه إلى تأسيس شركة إنتاج خاصة به، إذ لا يحب أن يتقيّد بقوانين وشروط الشركات الأخرى التي تريد التحكّم بالفنان وبمشاريعه.

ومن ناحيته، صرّح المطرب المعروف عاصي الحلاني عن حبّه للحياة البسيطة البعيدة عن النجومية، فهو قد إقتحم عالم الفن حبًّا به، لا طمعاً بأضوائه.

ويمتلك الفنان سلسلة من المطاعم في بيروت، يُحقق من خلالها حلم شبابه، كما يوسّع أعماله كلّما سنحت له الفرصة بذلك.

ويعتبر عاصي أنّ نجوميته تختفي فور تركه المسرح، فهو لا يحب ملاحقة الصحافة لكلّ خطواته، بل يُفضّل أنّ ينعم بحياةٍ هادئة مع عائلته وأصحابه.

ولا يقتصر الأمر على النجوم الرجال فحسب، إذ للفنانات أيضاً أحلام يعملون على تحقيقها حتّى بعد دخول الفن. فالمطربة اللبنانية ميريام فارس مثلاً، لا تضع ثقتها بالكامل في الفن، إذ تأخذ إحتياطاتها في حال إنقطعت الأعمال عنها فجأةً.

وتشتري ميريام العقارات حالياً لتأمين المستقبل لنفسها ولأولادها، إذ تعتبر الشهرة فانية لا تضمن الشيخوخة للنجم.

أمّا ماجد المهندس ، فهو لا يجد نفسه إلّا في الوسط الفني، على الرغم من دراسته للهندسة في الجامعة ومزاولتها لفترةٍ قصيرة. ولا يسمح هذا الفنان لمهنته الحالية بالوقوف أمام هواياته العديدة، كالسفر والتسوّق، كما أنّه إعترف بالإفتقار إلى المهارات في الطبخ، رغم أنّه يعشق تذوّق المأكولات المتنوّعة.

ودخل رامي عياش بدوره عالم إدارة الأعمال من خلال سلسلة المطاعم التي إفتتحها. وأشار الفنان إلى أنّ الموظفين يتعاملون معه على أساس أنّه نجم معروف ولا مدير المطعم، فهو قد سلّم الإدارة إلى أشخاص متخصصين من شأنهم العمل على إزدهار المشروع.

ويتمنّى رامي أنّ يصبح مدرّس موسيقى، بعدما أصبح الفن جزءاً منه ومن حياته.

ويستغّل بعض نجوم الغناء الأضواء لإقتحام عالم التمثيل، إلّا أنّ هذه ليست حال وائل جسار الذي يفضّل الإكتفاء بموهبته الغنائية فحسْب.

وقال جسار في إحدى المقابلات أنّه يودّ إستلام منصب وزير الطاقة في لبنان، ليجد حلّ سريع للأزمة التي يعاني منها الوطن، على الرغم من تواجد الموارد الطبيعية التي تسمح بتوليد الطاقة.

وكان محمد حماقي سيتوجّه إلى عالم الرياضة لو لم يلقى نجاحاً كبيراً في عالم الفن. وفي الواقع، أحب محمد كرة القدم منذ نعومة أظافره، وكان يحلم المشاركة في مباريات "كأس العالم" ممثلاً بلده مصر.

وفي السياق نفسه، كان الممثل المصري امير كرارة محترفاً بلعبة كرة الطائرة، إلّا أنّه إعتزل هوايته، ليكرّس وقته بالكامل لمسيرته الفنية. ولا يندم الفنان على القرار الذي إتّخذه بل يعتبر أنّه سلك الطريق الصحيح.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك