الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

كاظم الساهر يجمع حبيبين على شط بحر الهوى بالفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
كاظم الساهر يحضر مفاجأة مع شاب أراد أن يطلب يد حبيبته للزواج!

هو ملك الإحساس والعشق والغرام، أغانيه وحده كفيلة بجعلنا نقع في غرامه ونقلنا إلى عالم "ألف ليلة وليلة"، وألحانه جديرة بجعلنا نتمنّى أن نُحِب وأن نُحَب، أما كلماته التي يمزج فيها الحنان والحنين واللوعة والشوق والوجدان والتوق إلى رؤية الحبيب فهي الأمل التي يرتكز عليها أياً كان يريد أن يرتبط بهذا الشخص أو ذاك، هو كاظم الساهر، القيصر المعروف بطربه وشجنه وصوته العذب الذي تذوب عن طريقه قلوب النساء كلهنّ فيتمنّين أن يلتقين بفارس أحلامهنّ يكون مثله تماماً، إنساناً خلوقاً وعطوفاً ومحباً لا يتميّز إلّا بالأخلاق الحميدة والطيبة المميزة.

وماذا لو كانت أغانيه وتلك الكلمات والألحان هي التي مهّدت الطريق أمام شاب ليطلب بواسطتها يد من يحب، ويسرق من خلالها قلبها إلى الأبد، فيتّخذها زوجته وأماً لأولاده المستقبليين، ويستعين بالفنان العراقي شخصياً ليساعده على التخطيط لهذه المهمّة فيحوّل حفل الأخير إلى مناسبة اغتنمها ليفاجئ سعيدة الحظ ويعلن عن حبّه لها أمام البشرية كلّها؟

نعم هذا ما حصل تحديداً، إذ يوم أطل صاحب أغنية "أحبيني" على مسرح برنامج "على شط بحر الهوى" ليقدّم أجمل عروضه الغنائية والموسيقية أمام الملايين لا بل الآلاف من المعجبين والمعجبات الذين كانوا ينتظرونه بفارغ الصبر ويتوقون إلى رؤيته والرقص على أغانيه والتمايل على أنغام أعماله، لم يكن أحد يدري أنّه هو العقل المدبّر لمفاجأة سارّة رغب أحد الشبان اللبنانيين بتنظيمها معه من أجل حبيبته.

منادياً باسم العروس وصارخاً لها لتعتلي المسرح أمام الجميع، بدا الساهر في الفيديو الذي نُشر له متحمّساً وكأنّه هو العريس المستقبلي وسعيداً وكأنّه هو من سيطلب يد حبيبته ومبتهجاً لأنّه سيشكّل حفله الرابط الأزلي لاثنين سيبدآن مشوارهما معاً إلى الأبد، وحصل ما حصل عندما دعا الحبيب والعاشق الولهان ليصعد إلى المنصة أيضاً ويقدّم ما عنده للشابة التي بدت متفاجئة ومصدومة مما يحدث معها.

وأمام الهتافات والصراخ والتصفيق، أعلن اللبناني حبّه الكبير الذي يكنّه لمن تُدعى "جيسي" وأكّد أنّه مستعدٌ ليعشقها طِوال أيام حياته، وكل هذا على مرأى ومسمع عائلتها التي كانت تتابع هذا الحدث الذي لن يتكرّر أبداً مع أياً كان على الشاشة من بيروت، وليقدّم لها الخاتم الذي به طلب يدها للزواج، للإرتباط به، هي التي لم تتمكّن من حبس دموعها وتمالك أعصابها فأجابت بالنعم الشفهية التي ستتحول إلى أبدية في المستقبل القريب.

حفلٌ أحياه صاحب أغنية "كل عام وأنت حبيبتي" بسعادةٍ لا توصَف فأدّى مزيجاً من أجمل أغانيه القديمة منها والجديدة التي رقص عليها الكبير والصغير، هي السهرة التي ساهم فيها هو بربط اثنين وجمع سبيلهما وطريقهما وتوثيق علاقتهما بطريقة مميّزة واستثنائية، لتغدو بداية حياتهما المشتركة فريدة من نوعها ولم يسبق لها مثيل.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك