الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

كرش اليسا في كواليس "ذا فويس 4" يضرب من جديد بالصورة

فهل ستخفيه بالفوتوشوب مرة جديدة؟

هي ليست المرّة الأولى التي تقع فها اليسا في فخ كيلوغراماتها وبدانتها التي اكتسبتها على ما يبدو على مر الأشهر والأسابيع بخاصة مع تقدّمها في العمر والسن وحيث باتت مهمة إنقاص وزنها بالتالي أمرٌ صعبٌ ويتطلّب الكثير من العمل والجهد والتمارين، كرشٌ يعود بين الحين والآخر ليظهر أمامنا في الصور والفيديوهات التي تعود إليها والتي تنتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي كافة فيبرهن لنا بالتالي الحيل التي تعتمدها صاحبة الشأن والعلاقة لإخفائه في الكثير من الأحيان من خلال الفوتوشوب وما شابه ذلك.

ونعم من كواليس البرنامج الذي انضمّت إليه هذا العامألا وهو "ذا فويس 4" ومن وراء الستارة حيث لا تزال التحضيرات له والتجهيزات في أوجّها لينتهي العمل عليه في موعده المحدّد، استطاعت الكاميرات أن ترصد بالفعل ذلك العيب الجسدي الذي كان بإمكان نجمتنا اللبنانية إخفائه من خلال ارتداء الواسع مثلاً أو الإستعانة من جديد بالفوتوشوب، كرشٌ رأيناه بوضوحٍ من خلال قميصها الرمادي اللون الذي سلّط الضوء على اللحم المتراكم عندها في تلك المنطقة تحديداً، بطنٌ مدوّرٌ ما كان من الطبيعي ألّا نتنبّه إليه وألّا نراه مع ابتسامة صاحبته العريضة التي رسمتها على وجهها وكأنّ ما من عيبٍ أو شواذ في لوكها هذا.

كانت تضع على وجهها المزيّف بسبب العمليّات التجميلية الهائلة التي خضعت لها على مر الأيام والسنوات المكياج الذي لم يعد يُقنعنا بجمالها تاركةً شعرها منسدلاً على كتفيها وظهرها وهي تتمايل إلى جانب شخصين لا بد أنّهما من طاقم العمل، لقطةٌ تأتي لتنضم إلى ألبوم الصور الذي يعود إلى صاحبة أغنية "طلوب تمنى" التي احتفل صديقها محمد حماقي بعيدها في كواليس "ذا فويس 4" أيضاً، ألبومٌ يبدو أنّ صاحبة العلاقة لم تتأثّر به يوماً وإلّا لما كانت عادت وارتكبت نفس الخطأ من جديد وجديد.

ولربّما ليست هي من تُلام اليوم على الوقوع في هذه المعضلة وارتكاب هذه المسألة لأنّها ليست هي من اهتمّت بنشر صورتها عبر حسابها الرسمي الخاص، بل هم المعنيّون بصفحة معجبيها ومتابعيها عبر موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" الذين تكفّلوا خصّيصاً بنشر هذه اللقطة وتعريض صاحبتها للسخرية والإنتقادات.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك