الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

كفانا من شبيهات هيفاء وهبي: صور جديدة لسورية إستنسختها بشكل لا يصدق

أسواء بالازياء أم اللوك أو حتى طريقة التمايل أمام الكاميرا.

من قال أنّها فريدةٌ من نوعها وأنّها إمرأةٌ استثنائيةٌ وأنّ جمالَها مميّز للغاية ولا يمكن لأحد أن يتشبّه به؟ من قال أنّ الله خلقها وكسر القالب ومن أكّد أنّ سحرها واحد ووحيد في هذه الدنيا وفي هذه الحياة؟ نعم نحن نحكي عن هيفاء وهبي التي يبدو أنّ المئات والمئات من السيّدات والفتيات بتن اليوم قادرات على تخطّي جمالها وتجاوز أنوثتها والتفوّق عليها سحراً وجاذبيّة، نعم هي هيفاء التي بات عليها المسارعة لاتّخاذ أسرع الإجراءات والتدابير بغية المحافظة على استمراريّتها في وجه كل من يحاول سحقها والإطاحة بها.

نحن لا نتحدّث أبداً عن المجال المهني والميدان الغنائي أو التمثيلي المنخرطة فيهما، ونحن لا نطالبها اليوم بالسعي إلى الإهتمام بنفسها أكثر على هذه الأصعدة لتبقى في المراتب الأولى وعلى قلوب من يحبّها ومن يتبع أخبارها، نحن نعني بكلامنا حالياً مظهرها الخارجي الذي كان ولا يزال وسيبقى على ما يبدو مصدراً تحاول هذه وتلك الإستناد إليه من أجل وصفها بالجميلة والأنيقة والجذّابة والساحرة، هي هيفاء التي نرى أنّ المئات غدون مثلها تماماً أي شبيهات بها بالملامح والتكاوين وحتّى بالتصرّف وفي كل مرّةٍ نسارع إلى التعرّف على إحداهنّ نكتشف في اليوم التالي غيرها وغيرها.

واليوم هي السورية المدعوّة "سالي عبود" التي تتصدّر أحاديثنا والتي حثّتنا بطبيعة الحال على التداول بهذا الموضوع من جديد، نعم هي تلك الشابة التي فاجأت الروّاد والنشطاء بعد أن انتشرت صورها عبر المواقع كافّة بسبب الشبه الكبير الذي يكمن بينها وبين نجمتها المحبوبة والمفضّلة التي اتُهمت بالترويج لعبادة الشياطين، هي سالي التي لم ترد يوماً عمّا إذا خضعت على مر السنين والأعوام لعمليّات تجميليّة بالجملة بهدف التشبّه بوهبي والتميّز بمميّزاتها وسِماتها ولكن يكفي أن نُلقي نظرةً ولو سريعة على طريقة تمايلها أمام الكاميرا وأسلوب انتقائها لأزياءها لندرك أنّها حاولت عن قصدٍ وتعمّدٍ الوصول إلى هذا اليوم تحديداً.

إذا ما وضعنا صورها بجانب صور بطلة فيلم "حلاوة روح" التي صدمت الروّاد بطولها لتُهنا لوهلةٍ من الوهلات في تحديد هويّة كل واحدةٍ منهما ولتحيّرنا في نسب صور مَن إلى مَن، لأنّ سالي نجحت بالفعل في استنساخ هيفاء بالضحكة والإبتسامة والوقفة والثياب وانضمّت بالتأكيد إلى قائمة الفتيات اللواتي يتشبّهن بها يومياً، فهنيئاً لها هذا اللقب الجديد وهذا الشرف الذي تتمنّى الكثيرات أن يحصدن مثله في يومٍ من الأيام.

من ناحيةٍ أخرى، يذكر أنّ هيفاء التي أهانت سائقها عبر "سناب شات" منذ فترةٍ تتحضّر اليوم لإطلاق كليب جديد لا بد أنّها تمضي معظم وقتها حالياً في التحضير له وإنجازه، وقد انتشر أصلاً فيديو من كواليس تحضيراتها وتجهيزاتها تلك لهذا العمل المصوّر الذي نتمنّى أن تفتتح العام 2018 به.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك