الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

كليب تامر حسني يعود الى يوتيوب وصور شبيهة زوجته تثير البلبلة

تفاجأ الجمهور العربي الأسبوع الماضي بحذف فيديو كليب أغنية تامر حسني "180 درجة" عن موقع تحميل الفيديوهات "يوتيوب" وذلك بسبب إحتوائه على مشاهد تملك حقوقها شركة إسرائيلية تحمل إسم Studio Aiko.

وفي التفاصيل، طلبت هذه المؤسسة من إدارة الموقع حذف الكليب بشكلٍ نهائي نظراً إلى أنّه يتعدى على حقوق الملكية التي تتمتّع بها، فما كان من المسؤولين إلّا أن أقدموا على هذه الخطوة دون سابق إنذار، تاركين النشطاء في حالة من الصدمة.

وبعد مرور أسبوع على هذا الموضوع، عادت شركة "روتانا" للصوتيات والمرئيات لتنشر الكليب من جديد مع أرقام المشاهدة السابقة التي تخطت الـ 7 ملايين، متحديةً بعملها هذا سياسة موقع "يوتيوب" التي لا تسمح بإعادة الفيديوهات التي تم حذفها.

وفي الواقع، لم يسبق لموقع الفيديوهات أن تراجع عن سياسته هذه إلّا تحت شروط معيّنة وصارمة، كعندما إشترط على كيتي بيري تعديل بعض المشاهد في كليبها "Dark Horse" قبل السماح لها بإعادة نشره.

من ناحيته، لم يغيّر تامر حسني أيّ شيء في كليبه كما أنّه لم يعدّل أيّ مشهد، ما يدفعنا إلى طرح علامات إستفهام عديدة: هل يحق لشركة روتانا إعادة نشر الفيديو على قناتها الرسمية دون إذن من الموقع؟ هل ستغض الشركة الإسرائيلية النظر عن هذا الموضوع أم أنّها ستلاحق الفنان والشركة المنتجة قانونياً لإسترداد حقوقها؟ أم أنّ الجهات المعنية قد توصلت إلى إتفاق وحلّت المسألة بعيداً عن الأضواء؟

نذكر أنّ أغنية "180 درجة" هي من كلمات محمد عاطف وألحان رامي جمال وهي الأغينة الثانية التي يصّورها الفنان الشاب من ألبومه الأخير وقد أشرف عليها المخرج ياسر سامي.

من ناحيةٍ أخرى، وبعيداً عن المواضيع الفنية، لا تزال الإشاعات تلاحق حياة تامر الخاصة، حيث إنتشرت صور له برفقة شابة حسناء تُشبه زوجته بسمة بوسيل إلى حدٍ كبير، الأمر الذي أثار جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الإجتماعي وتساءل البعض عما إذا كانت هذه الشابة هي بسمة وقد وضعت العدسات اللاصقة، أم حبيبة جديدة للنجم.

وخرج البعض ليعُلن أنّ تامر يستعد للزواج من هذه الشابة التي هي في الواقع إبنة النجم فاروق الفيشاوي وهي تُدعى "سارة"، إلّا أنّ جمهور الأخير إستنكروا هذا الخبر وأكّدوا أنّه لم يُنجب يوماً فتاة تُدعى سارة، وكلّ ما قيل من نسيج الخيال ولا يمت إلى الواقع بصلة.

وفي المقابل، أكّد البعض أنّ الشابة التي ظهرت برفقة حسني في الصورة هي مجرّد معجبة إلتقطت الصور التذكارية برفقته في إحدى المناسبات وما من علاقة عاطفية تجمعهما.

ومن الواضح أنّ النجم المصري قد سئم من كلّ الإشاعات التي تلاحقه، فإمتنع عن الرد كعادته وفضّل إلتزام الصمت.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك