الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

كيم كارداشيان تثير الجدل في الـCommonwealth Club بالفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور

في نادي الكومنولث المرموق في كاليفورنيا، أطلّت كيم كارداشيان الحامل بمولودها الثاني للترويج لكتابها الجديد Selfish الذي يضم مجموعة من أجمل صور السيلفي التي سبق والتقطتها، ولتتحدّث عن تطبيق لعبة الفيديو التي سبق وأجرت عليها بعض التعديلات مؤخراً، فوجدت نفسها في النهاية وهي تجيب على بعض الأسئلة المهمّة التي أخذ الصحافيّون يطرحونها عليها، بما في ذلك العنصرية في الولايات المتّحدة الأميركية وحقوق المثليين.

ومع العلم بأنّ مرورها هنا في هذا النادي بالتحديد أثار تحفّظات الكثيرين ورفضهم بما أنّ هذا المكان معروفٌ بإطلالة أهم كبار الشخصيات في التاريخ فيه، تماماً كمارتن لوثر كينج جونيور وفرانكلين روزفلت ورونالد ريغان، لا شك في أنّ المواضيع التي تطرّقت إليها كانت مهمّة جداً لمعرفة رأيها الخاص فيها.

أولاً عن موضوع تحوّل زوج والدتها بروس إلى إمرأة تُدعى كيتلين جينير، قالت: "نحن كعائلته كّنا نصلّي من كل قلبنا ونأمل أن يتفّهم العالم أجمع ما مرّ به وهذا التحوّل الذي أجراه وخضع له! ولكن لن يتمكّن أحد في هذه الدنيا من إدراك المعنى الحقيقي لما قام به إلّا إذا مرّ هو به بالفعل أو أحد المقرّبين منه. أما السبب الحقيقي وراء رغبتنا في مشاركة هذه القصّة مع الجميع، فهو إظهار أنّ كل فرد من العائلة سيكون له رأيه الخاص به وردّة فعله إزاء أي موضوع أو مشكلة، ولكن هذا ليس بالأمر السيّء. فلكل إنسان مشاعره الخاصّة به وطريقة تعامله مع الأمور وتعبيره عن أحاسيسه، وفي ما إذا أراد تقبّل هكذا موضوع أم لا. ساعدتني كيتلين كثيراً لكي لا أكون إنسانة تصدر الأحكام عبثاً، لذلك تفّهمتُ تحوّلها الجنسي، على عكس الآخرين الذين وجدوا من الصعب تقّبل الأمر!".

بالنسبة لمواقع التواصل الإجتماعي قالت: "أحب هذه المواقع كثيراً لأنّها تسمح لي أن أرتبط بالآخرين وأن أنخرط فيهم والعكس صحيح. ولما تواجد هذا الرابط بيني وبينهم اليوم لولا هذه المواقع بالتحديد".

فخورة بالرئيس الأميركي باراك أوباما وبكونها أميركية، استطاعت نجمة تلفزيون الواقع أن تؤكّد بطريقة غير مباشرة دعمها لقرار المحكمة العليا بإضفاء الشرعية على زواج المثليين، وعن السيطرة على السلاح قالت: "أنا لستُ من الأشخاص الذين يمتلكون الأسلحة في منازلهم لذلك لا أحبّذ استخدامها كثيراً وللأسف ليس لدينا حتّى الساعة قوانين كافية وصارمة لمراقبة استخدامها".

عن صورتها في الإعلام وتحويل المرأة إلى سلعة، قالت: "أعتقد أنّ الجمهور لا يزال ينظر إلي على أساس شخصيتي في برنامج تلفزيون الواقع، مع العلم بأنّ هذا الأخير لا يصوّر لقاءات أعمالي المملّة اليومية! ولا أحبّذ الطريقة التي يعتمدها الناس في تعريب الآخرين وتحجيمهم.

وبالنسبة للمرأة فأنا أظن أنّها لو ملكت القوة والطاقة الكافيتين، لاستطاعت أن تثبت نفسها وإظهار ما أراد الغير رؤيته وما تشعر هي أنّه جميل بحقّها".

وعن تعليم ابنتها نورث كيفية التعامل مع مشكلة العنصرية، أجابت: "كاني إنسان منفتح تماماً ليتشارك ما يمر به في حياته، وسنتواصل مع أولادنا بالطريقة التي اعتمدها معنا والدي. أعتقد أنّني عندما كنتُ لا أزال في سن المراهقة، علم والدي بأنّه سينتهي بي المطاف مع رجلٍ من البشرة السوداء وحرص على إخباري القصّة تلوَ الأخرى عن الصعوبات التي يواجهها العرق الأسود وكيف كان يحاربها هو بنفسه ويحوّلها إلى الأفضل. لذلك لطالما كنّا أصدقاء مع الجميع وحتّى العرق الآخر، وهذا ما يعكسه زوجي كاني أيضاً، لذلك أنا واثقة بأنّه سيعلم تماماً كيف سيعلّم أولادنا هذه الأمور".

وعنه تحديداً قالت: "إنّه إنسان رائع! أحب ما يحبّه والطريقة التي يفكّر فيها ويلجأ إليها في هذه الحياة لتحقيق أمنياته. علّمني أن أبقى كما أنا وألّا أتغيّر، كنتُ أهتم كثيراً بآراء الناس ووجهات نظرهم التي يطلقونها بحقّي، وهو الذي علّمني ألّا أكترث لها، كما وأنّني أعشق طريقة سعيه للوصول إلى أهدافه التي يؤمن بها".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك