كيم كارداشيان تجسد شخصيات من التاريخ بالفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
كيم كارداشيان في فيديو ترويجي لمشروب Hype Energy.

لا شك في أنّها نجمة معروفة لمواكبتها العصر الحديث والأزياء الجديدة أسواء من حيث لباسها أم طريقة تصفيفة شعرها أو تمايلها أمام الكاميرات في مختلف الجلسات التصويرية التي تشارك فيها، لكن هذا كلّه لا يمنع كيم كارداشيان من تجربة إحساس أن تتشبّه بمجموعة من النساء الأكثر شهرة في التاريخ وأن ترتدي وتتزيّن مثلهنّ تماماً، فقط بهدف الترويج لمشروب تجاري جديد.

إنّه فيلمٌ قصير شاركت فيه نجمة تلفزيون الواقع لتروّج وتسوّق لمشروب Hype Energy مجسّدةً بالتالي شخصيّة كل من الممثلة أودري هيبورن وملكة فرنسا ماري أنطوانيت وبارباريلا!

يبدأ هذا الفيديو إذاً مع نجمة Keeping Up With The Kardashian وهي تلعب شخصيّة "أودري هيبورن" من فيلمها Funny Movie، وهي تتألّق بالأسود من رأسها حتّى أخمص قديمها مع شعرها المربوط كلّه إلى الوراء وغرّة ناعمة تنسدل على جبينها، باختصار إنّها كيم التي جسّدت أمامنا سن المراهقة والصبا، عمر المرح والتسلية، وهي تجوب في الشوارع مبتسمةً على درّاجتها الهوائية المرفقة بسلّة مليئة بعبوات Hype Energy.

لكن للأسف لم تتمكّن كيم البالغة من العمر 34 سنة من تكملة جولتها الممتعة هذه، لأنّها وبينما كانت تنظر إلى الكاميرا متجاهلةً الطريق أمامها، نراها تفقد توازنها بشكلٍ مفاجئ لتقع هي ودرّاجتها على الأرض، ليسقط بالتالي منها كل المشروب الذي كان بحوزتها، والذي تقوم الكاميرا، وفي سياق الترويج له، بتسليط الضوء على إسمه ونوعه.

فاقدةً لوعيها وهي مرميّة على الأرض، يقرّب المصوّر عدسة الكاميرا إلى وجهها الذي عكس براءة وطفولة نادراً ما نراهما عندها هي التي تُعرف بقوّتها وجرأتها وإثارتها، وننتقل معها فجأة إلى ما بدا أنّه حلمٌ أخذ يراودها، في إطار إيقاع موسيقي بطيء ومشوّق.

من كيم أو بالأحرى من "أودري"، ننتقل إذاً إلى كيم أو الملكة ماري أنطوانيت، وهي نائمة كالملائكة وترتدي فستاناً بيج اللون مطرّزاً تعرّفنا على تصميمه بالتفصيل الدقيق كون الكاميرا أخذت تصوّرها وتسلّط الضوء على بشرتها وصدرها، هي التي نراها شاحبة وبيضاء بسبب المكياج القوي الذي تزيّنت به من دون أن ننسى تصفيفة شعرها التي تعود بنا إلى الوراء وتحديداً إلى السبعينات.

وبعد الترويج من جديد للمشروب الجديد الذي نراه تأخذه بين يديها وتشرب منه قبل أن تدعو المشاهدين إلى تجربته أيضاً، نعود إلى الزمن الحالي وإلى الحقيقة، فنراها تستيقظ من غيبوبتها وهي تعاني من وجعٍ وألمٍ في الرأس، قبل أن ننتقل معها وفي إطار مشاهد سريعة إلى جلسة تصويرية كانت قد خضعت لها للهدف عينه، ونراها فيها تجسّد قوامها الرشيق ومفاتنها ولوكات مختلفة من تصفيفات الشعر والأزياء، باختصار إلى كيم التي نعرفها الآن، وهي تروّج مجدداً لمشروب Hype Energy.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك