كيم كارداشيان تستعرض مفاتنها بعد الانجاب بالصور

كيم كارداشيان تطل في حفلة عيد الميلاد وتكشف النقاب عن الوزن الزائد الذي اكتسبته خلال حملها بابنها ساينت.

بعد أن أنجبت إبنها ساينت في الخامس من ديسمبر، هي التي ناضلت وكافحت بكل قواها وقدراتها من أجل أن تحمل مولوداً ثانياً في أحشائها، بات الجميع بانتظار اليوم الذي ستقرّر فيه كيم كارداشيان الإطلالة على جمهورها فتكشف النقاب بالتالي عن الكيلوغرامات التي اكتسبتها خلال الحمل والتي تحاول المستحيل من أجل التخلّص منها.

ويبدو أنّ ليلة عيد الميلاد كانت المناسبة السعيدة التي جمعت نجمة تلفزيون الواقع بأفراد أسرتها كلّهم والفرصة التي اغتنمتها من أجل أن تتشارك مع معجبيها ومتتبعيها بعض الصور التي التُقطت لها أثناء الحفلة والتي عن طريقها أظهرت تضاريسها وقوامها وسمحت لنا، نحن كمتفرّجين، بالتمعّن بجسمها لنرى أين هي هذه الزوائد التي سبق وتحدّثت عنها.

بحمّالة صدر سوداء اللون لا يعلوها سوى قميصٍ شفاف، وهي إطلالة دائماً ما تسعى إلى تجسيدها أسواء كانت حامل أم لا، أطلّت كيم في الصورة الأولى وهي تتمايل أمام الكاميرا وتحمل بين ذراعيها إبنتها نورث التي تبلغ من العمر سنتين، ولا شك في أنّ السعادة كانت ظاهرة على وجهها على الرغم من أنّ إبنها ساينت لم يكن معها ولم يختبر ما معنى العيد.

وبوجهٍ مثالي جمّلته بالمساحيق التجميلية ومع شعرها الأسود الطويل، وقفت نجمة "Keeping Up With The Kardshians" أمام شجرة الميلاد التي كانت مزيّنة بأجمل الألوان والزينة، وإليها انضم زوجها كاني الذي بدا فخوراً بعائلته التي استطاع تأسيسها على مر السنين، وانتقلت الفرحة معهم جميعاً عندما قابلوا بابا نويل، وكل هذا في إطار الحفلة المميّزة التي نظمتها ككل عام كريس جينر في منزها في هيدن هيلز.

متألٌّقةً بمعطفٍ أسود مصمّم من الفرو، لا شك في أنّ الوزن الزائد الذي تعاني منه كيم اليوم بدا ظاهراً نوعاً ما بهذا اللوك الذي اعتمدته في هذه الليلة المميّزة، إذ على الرغم من أنّ بطنها بدا ممسوحاً وهذا طبيعي جداً، لا ينطبق الأمر عينه على أردافها وصدرها، مع الإشارة إلى أنّ هذه المشكلة لم تؤثّر على نفسيتها أبداً، وعلى حسابها الرسمي على انستقرام كتبت:

"يمكنني أن أتذكّر جيداً بأنّ والدتي اعتادت على تنظيم حفلة مميّزة في ليلة عيد الميلاد، ولكن هذه السنة كانت مذهلة، فهي ركّزت على التفاصيل الصغيرة واهتمّت بها بعناية، وكانت الليلة ممتعة ومسلّية ونحن محاطون بأصدقائنا وأقاربنا. بالنسبة لنورث فهي كانت تريد أن تصفف شعرها على شكل ضفائر مثلي تماماً فبدت وكأنها تشبهني مئة في المئة".

وبانتظار أن تطل كيم من جديد علينا وأن تَظهر بطريقة أوضح، يذكر أنّها، ووفقاً لبعض التقارير، رفضت مع زوجها كاني ويست مبالغ طائلة من المال عرضتها عليهما بعض الوسائل الإعلامية مقابل نشر أول صور حصريّة لساينت!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك