الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

كيم كارداشيان تطلب المساعدة

كيم كارداشيان تطلب من الجمهور تشجيعها على خسارة وزنها الزائد.

بعد أن كانت أمنيتها الوحيدة في الماضي تكمن في إنجاب مولودها الثاني، وبعد أن سعت بكل قواها من أجل تحقيق هذا الهدف السامي الذي كانت تصبو إليه، مسعى جديد بدأت تتحدّث عنه كيم كارداشيان اليوم وتضع أملها الكبير في تحقيقه والوصول إليه بشتّى الطرق والأساليب، وحتّى أنّها لم تتردّد في طلب مساعدة جمهورها من أجله.

كل القصّة أنّ نجمة تلفزيون الواقع اكتسبت الكثير من الكيلوغرامات أثناء حملها من جديد وعانت من السمنة المتزايدة، لذلك حاولت وبنجاح أن تخسر البعض منها بعد الولادة، وهي من أشارت على مواقع التواصل الإجتماعي وبجرأة إلى أنّها فقدت حوالى 13 كلغ وما زال أمامها 18 لتخسرها.

متّبعةً حمية غذائية صارمة ومستعينةً بالتمارين الرياضية اليومية والمكثفة بمساعدة مدرّب خاص همّه الوحيد متابعتها عن كثب وعن قرب، يبدو أنّ زوجة كاني ويست لا تزال متأخرة عن الموعد أو التوقيت الذي سبق وحدّدته لتصل إلى الوزن المثالي الذي تحلم به، وهو الذي كانت تتمتّع به قبل الزواج حتّى، لدرجة أنها طلبت من متتبّعيها ومعحبيها تشجيعها على طريقتهم الخاصّة للإستمرار في مهمّتها الصعبة هذه والشبه مستحيلة.

"أنا أحتاج إلى دعمكم لي، شجّعوني لكي أذهب إلى النادي الرياضي اليوم، أنا متعبة كثيراً ولكن سيصل مدرّبي الخاص بعد 10 دقائق"، هي الرسالة التي وجّهتها الملقبة بالمرأة الأكثر إثارة في العالم إلى جمهورها الحبيب، مع الإشارة إلى أنّه ووفقاً لبعض المقرّبين منها، تعاني كيم قليلاً مع ذهابها يومياً إلى الصالة الرياضية بخاصة مع تربية طفلين صغيرين ولكنّها عازمة ومصرّة على خسارة الوزن الذي يثقل كاهلها ويتعبها كثيراً ويلاحقها كالكابوس.

ولحسن حظّها أنّ شقيقتيها كورتني وكلوي أصبحتا من المولعات بالتمارين الرياضية، إذ لا يمر يومٌ إلّا وتلتقطان الصور وهما تمارسان بعض الحركات وبالتالي تسلّطان الضوء على المفاتن التي استطاعتا التميّز بها بعد العمل على هذا الهدف ليلاً نهاراً، الأمر الذي يشكّل دافعاً إضافياً لكيم لتتحلّى بالصبر مثلهما للوصول إلى مبتغاها.

وعن هذه المهمّة التي يكرّس مدرّبها الشخصي غونار بيترسون وقته لتنفيذها، يخبر ويقول: "كيم تتحلّى بالإرادة الكاملة لتخسر الوزن الذي نتج عن حملها بابنها ساينت، وأصبحت الرياضية بالنسبة إليها عملاً روتينياً تقوم به يومياً كتناول وجبة الفطور والغداء والإستحمام والعمل".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك