الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

كيم كارداشيان في صورة إباحية أبكتها وجعلتها فخورة

كيم كارداشيان تسترجع الماضي من خلال نشرها لصورة وهي عارية التُقطت لها في العام 2011.

يوم الخميس الماضي، قرّرت كيم كارداشيان أن تُسعد جماهيرها وتفرحهم وتذهلهم في الوقت نفسه بالطبع، عندما تشاركت معهم على حسابها على انستقرام صورة لها وهي عارية وممدّدة على الأرض ولا يغطّيها سوى سائل فضي اللون.

وتُظهر لنا هذه اللقطة الجريئة والمثيرة التي تعود إلى الجلسة التصويرية التي خضعت لها نجمة تلفزيون الواقع البالغة من العمر 34 سنة لحساب مجلّة W، كيم وهي نائمة على ظهرها وتنظر إلى السماء ولا شيء يحجب مفاتنها وقوامها الرشيق سوى جلد جسمها المدهون بالطلاء، مفصّلاً بالتالي ثدييها ومؤخّرتها بوضوح أمام الكاميرا.

لكن في الوقت الذي يبدو فيه أنّ زوجة كاني ويست ، الحامل اليوم بمولودها الثاني، فخورة بهذه الصور وهذه اللقطات التي تعرّت من خلالها وأظهرت جسمها بأدق تفاصيله من دون لا حسيب ولا رقيب، لم تكن كذلك بالطبع في الماضي، وتحديداً عندما رأتها لأول مرّة بنفسها واكتشفت مضمونها.

فكل معجبي ومتتبّعي نجمة Keeping Up With The Kardashians، قد يتذكّرون الحلقة التي عُرضت في العام 2011 والتي أطلّت فيها هذه المرأة وهي تذرف الدموع بعد أن رأت نتيجة ما قامت به مصرّحةً بنفسها بأنّ الجلسة ككل مبالغ فيها بعض الشيء من حيث الإثارة والجرأة اللاحدود لها.

وآنذاك تعهدّت كيم عندما كانت تتكلّم مع والدتها كريس جينير على الهاتف بأنّها "لن تخلع ثيابها مرّة أخرى" ولا لأي سبب من الأسباب، واصفةً الصور التي ظهرت من خلالها لمجلة W بالإباحية!

تصاريحٌ لم تطبّقها والدة الصغيرة نورث بالطبع ووعدٌ لم تفِ به أبداً لا لنفسها ولا لجمهورها، بخاصّة وأنّها عادت وكرّرت التجربة نفسها لأكثر من مرّة ولصالح أكثر من مجلّة واحدة في السنوات القليلة الماضية، إذ استطاعت أن تعطّل الإنترنت ومواقع التواصل الإجتماعي عندما اتّخذت من مؤخرتها مسنداً لكأس الشمبانيا على غلاف مجلة Paper، وحتّى أنّها كشفت مراراً وتكراراً بأنّ زوجها هو من كان ولا يزال يشجعها على التعري والخضوع لهكذا جلسات.

من ناحية أخرى، شوهِدت كارداشيان الأسبوع الماضي، هي التي تنتظر مع كاني صبياً لينضم إلى العائلة، وقبل أن تعود بالذاكرة إلى هذه الصورة بالتحديد، وهي تتسوّق في ويست هوليوود، بفستانٍ ضيّق جداً جسّد وللمرّة الأولى بطنها المدوّر، معلنةً على حسابها على تويتر بأنّها دخلت في الشهر الخامس واكتسبت حتّى الساعة حوالى العشرة كيلوغرامات.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك