كيم كارداشيان ونورث: مشجعتان رقم 1 لكاني ويست

حان وقت العودة إلى العمل لـكاني ويست وكيم كارداشيان، بعد إجازة عائليّة طويلة أمضياها في المكسيك.

وبالنسبة لمغني الراب البالغ من العمر 37 سنة، كان استئناف النشاطات في نهاية الأسبوع، من خلال المشاركة في مهرجان Made in America أو صُنع في اميركا، الذي يُقام سنوياً في فيلادلفيا.

أما هذا العام، وعلى عكس ما جرت العادة، نُظّم هذا الحفل أيضاً في لوس انجلوس.

مساء يوم السبت، أطلّ كاني على المسرح ليلهب الجماهير التي توجّهت لملاقاته. وبالإضافة إلى تقديمه أجمل الأغاني المأخوذة من مسيرته الفنّية، وبخاصّة من ألبومه الأخير Yeesus، انغمس ويست بمشهد مسرحيّ جديد من نوعه، امتدّ لحوالى خمس دقائق أثار إعجاب كل من كان موجوداً في الحفل.

وفي صباح اليوم عينه، شوهِدت عائلته الصغيرة كلّها في مطار لاكس، في لوس انجلوس، قبل دقائق من التوجّه إلى فيلادلفيا، في بنسيلفانيا.

وفي منتصف النهار، وفي الوقت الذي كان معظم النجوم منشغلون باعتلاء المسرح ويعملون بكدّ لإعادة البروفات لتقديم عرض مميّز، كان كاني بعيداً عن هذه الإنشغالات والهموم.

أما السبب، فهو تواجده في ويلمنغتون، في ديلاوار، أي على مسافة ساعة واحدة بالسيارة من فيلادلفيا، وإلى جانبه زوجته كيم كارداشيان وإبنتهما نورث، وذلك للمشاركة في زواج أحد أقربائهما.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك