كيم كردشيان والنجوم يبكون حادثة "اورلاندو" الأليمة عبر تويتر

النجوم سارعوا إلى تويتر ليعبروا عن حزنهم الشديد جراء العمل الإجرامي الذي وقع في اورلاندو.

هو الحدث الذي هز العالم بأسره وأبكى الصغير والكبير وحث أهل الفن إلى الإستعانة بحساباتهم الرسمية على تويتر ليعبّروا عن مساندتهم القيّمة لمجتمع المتحولين جنسياً والمثليين، وذلك بعد أن تجرّأ المدعو عمر متين البالغ من العمر 26 سنة على اقتحام أحد الملاهي الليلية الخاصة بالمثليين في أورلاندو وإطلاق النيران على من فيه، الأمر الذي تسبّب بمقتل حوالى 50 شخصاً وجرح 53 آخرين.

ومن بين المشاهير الذين لم يتردّدوا في التعبير عن سخطهم إزاء هذا العمل الإجرامي وتقديم تعازيهم الحارّة لأهالي الضحايا وعائلاتهم، نذكر أولاً نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان التي غرّدت قائلةً: "لا أستطيع أن أجد الكلمات التي قد تعبّر عن حزني الشديد! أرفع صلواتي وأرسل مشاعري الصادقة وحبي الكبير إلى كل من تأثر بالمجزرة التي وقعت في أورلاندو".

وكان للممثلة ريس ويذرسبون كلمتها الخاصة أيضاً قالت فيها: "أنا محطّمة القلب ومكسورة الفؤاد. أصلّي لأورلاندو ولمعاناتها جرّاء هذا العمل اللامعنى له"، أما بيونسيه فتشاركت مع الجميع تعازيها الحارّة من خلال نشر صورة لباقة ورود رفعتها على نيّة أرواح الضحايا الأبرياء.

اريانا غراندي سارعت هي أيضاً للتعبير عن لوعتها مما سمعته فكتبت: "كيف يمكن لأحد أن يملك كل هذا الكره في قلبه؟ قلبي محطّم الفؤاد، صلواتي لعائلات ضحايا أورلاندو، إنني آسفة على ما حصل معكم"، وعلى خطاها سارت مايلي سايرس وعلّقت كاتبةً: "أرسل حبي الكبير لكل عائلةٍ أو شخصٍ خسر الأغلى على قلبه في هذه المأساة المدمّرة التي وقعت في أورلاندو، وسلامي إلى أرواح المجروحين والموتى"...

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك