كيم كردشيان وعائلتها في حفل جاستن بيبر بالصور

كيم كردشيان وزوجها يستمتعان بوقتهما مع كايلي جينر وكورتني كردشيان وكيندال جينر في حفل جاستن بيبر.

عندما تجتمع كيم كارداشيان مع كل من زوجها وشقيقاتها الحبيبات والعزيزات على قلبها، لا شك في أنّها تضمن إمضائها أجمل الأوقات وأظرف الساعات وأجمل اللحظات، فكيف إذا حصل هذا اللقاء في حفلٍ كان يحييه النجم الشاب الأغلى عندها جاستن بيبر؟

إذاً بعد أن استمتعت لوحدها مع زوجها يوم الإثنين الفائت في إحدى الحفلات العائدة إلى جولة النجم الكندي "Purpose World Tour"، ها هي الملقّبة بالمرأة الأكثر إثارة في العالم تقرّر إعادة التجربة من جديد وعيش هذه الخبرة يوم البارحة الأربعاء أيضاً في ملعب Staples Center في لوس انجلوس مصطحبةً معها هذه المرّة كل من شقيقاتها كورتني وكايلي وكيندال جينير.

ووحدها صور السيلفي والفيديوهات التي أخذوا يلتقطونها هؤلاء المشاهير كانت كفيلة بنقلنا إلى الأجواء التي سادت وحامت في الأفق في تلك السهرة، هرجٌ ومرجٌ استطاع أفراد العائلتين تجسيدهما مع بعضهما البعض والإنسجام مع أغاني جاستن الجميلة وحتّى الغناء معه والتمايل على إيقاع موسيقاه، فكانت حفلة من العمر نسي كلٌ منهم فيها الإنشغالات التي تُبعدهم في بعض الأحيان عن التسلية والمشاكل الكثيرة التي تطرأ أحياناً في حياتهم وتُبعدهم عن اللقاء والإجتماع معاً في مكانٍ وزمانٍ واحدين.

"الزُمرة" هو التعليق البسيط والموجز الذي استخدمته والدة نورث وساينت للتعليق على صورها وهي مُحاطة من الخلف واليمين واليسار بشقيقاتها اللواتي تصرّفن على طبيعتهنّ وبساطتهنّ في التمايل برشاقتهنّ وحركات وجههنّ المضحكة التي عبّرت عن السعادة التي غمرت قلوبهنّ، وبين أن نرصد كايلي وتسريحة شعرها الجديدة من جهة وقبّعة كورتني الحمراء من جهة أخرى ونظارات كيندال بين الحين والآخر، وابتسامة كاني وهو يستمع إلى الأغنية الأحب على قلبه "What Do You Mean" واحتشام كيم على غير العادة، كانت الصور شبه غير واضحة ولكنّها مفعمة بالحيوية والحياة.

ولم تطًل عمليّة التصوير فقط تواجدهم في الأماكن التي كانت مخصصة ومجهّزة لهم داخل Staples Center، لأنّهم هم أيضاً كانوا قد اغتنموا الفرصة في التقاط أجمل اللقطات وأكثرها جنوناً في الكواليس، وهنا تحديداً عكسا القرابة المتينة والوثيقة الكامنة بينهم، ونحن نقصد بحديثنا كايلي وكاني اللذين وعلى الرغم من اختلافهما مهنياً وتعاونهما كلٌ على حدى مع شركتين متنافستين، بدا المرح جلياً وواضحاً وهما يتمايلان جنباً إلى جنب أمام الكاميرا، قبل أن ينضم إليهما مغني الراب تايغا.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك