لأول مرة: صورة لـ محمد عبده مع والدته تفتعل خضة إلكترونية

الجمهور تفاعل مع هذه الصورة النادرة.

عادةً ما يتشوّق الجمهور لمشاهدة الصّور والفيديوهات القديمة لفنّانيهم المفضّلين، حيث يغلب عليهم طابع الفضول في معرفة كلّ التفاصيل الممكنة التي كان عليها النّجم في الماضي، خاصةً بما يتعلّق بأفراد عائلته، فيسعون إلى محاولة على أسرة الفنّان المقصود. ومع انتشاء مواقع التّواصل الإجتماعي، بات أيّ شيء ممكناً وتناقل الصّور التي تخصّ الشخصيات المشهورة و"لا أسهل".

لذلك، قام روّاد يمنيّون بحسب ما ذكرت بعض المصادر، بحملة عبر موقع التّواصل "فيس بوك"، أطلقوا عليها إسم "نبش الصور" تحرص على البحث على الصّور الأرشيفيّة والنّادرة لعدّة شخصيّات مشهورة ومشاركتها عبر حساباتهم الخاصّة. ومن بين هذه الصّور التي نشروها، كانت صورة الفنّان محمد عبده مع والدته الرّاحلة، حيث ظهر فيها شاباً صغيراً إلى جانبها بالإضافة إلى طفل صغير.

هذه اللقذطة النّادرة للفنّان القدير، حظيت باهتمام النّشطاء وخاصةً من قبل بعض اليمنيين المقيمين في المملكة العربيّة السعودية، حيث تفاعلوا معها كثيراً مع أنّ صوراً كثيرة لنجوم معروفين قد انتشرت أيضاً. لكنّها استطاعت أنّ تجذب أنظار هؤلاء بشدّة، خاصةً أنّه من النّادر مشاهدة أيّ منشورات قديمة تخصّ عبده.

ونشير في هذا السّياق، إلى أنّ النّجم الخليجي، كان قد استذكر والدته في إحدى المقابلات التي أجراها في شهر رمضان الفائت... وقد تعاطف معه الجمهور حينها عندما بكى وتحدّث عن موقف مؤثّر عاشه في جنازتها.

من ناحية أخرى، لا بدّ من الإشارة إلى أنّ النّجم المعروف الذي رفض المشاركة في "ذا فويس 4"، كان من المفترض أن يحيي حفلاً غنائياً مساء الجمعة في 10 نوفمبر الماضي في مركز الملك فهد الثّقافي بمدينة الرّياض. لكن وبحسب ما أفادت بعض التّقارير فإنّ الحفلة تأجّلت إلى 16 نوفمبر بشكل مبدئي، وقد يتأجّل حتّى إشعار آخر. وقد أرجعت إحدى الجهات السّبب في هذا التّاجيل، إلى الأوضاع السياسيّة الرّاهنة في المملكة.

ولا ننسى أن نذكّر في سياق منفصل، إلى أنّ "أبو نوره" قد تعرّض للسخرية منذ مدّة من قبل نشطاء السوشيل ميديا... وذلك بعدما انتشرت صورة له ظهر فيها مرتدياً ملابساً شبابيّة ولم يسبق له أن أطلّ بهذا اللّوك من قبل، ممّا أثار استغراب كُثر.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك