الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
عرب غوت تالنت 5
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات رمضان
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
صور
فيديو

لاول مرة نانسي عجرم ترقص بهذه الجرأة والحماس بالفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
والجمهور يتفاعل معها ومع إثارتها المطلقة والخيالية.

على إيقاع الطبلة أخذت ترقص بحماسٍ لم نشهد مثله يوماً، على وقع تصفيق الجمهور الكبير الذي كان واقفاً أمامها سارعت إلى المزج ما بين هزّة ثدييها وخصرها، وعلى صدى الهتافات والصراخ وجدت نفسها على أتم استعدادٍ وجهوزيّةٍ لتُشعل المكان الموجودة فيه كلّه بحركاتها ووصلتها الإستعراضيّة التي كنّا نجهل أنّه باستطاعتها إنجازها بهذه الإحترافيّة، هي نجمة ومحبوبة الملايين والآلاف نانسي عجرم التي ألهبت مهرجانات جرش حين شاركت فيها في العام 2013 بعفويّتها وارتجالها ورقصها المثير والمغري.

كانت لا تزال تتمتّع حينها بملامح أكثر طفوليّة وبراءة من اليوم وتتميّز كعادتها بجسمٍ رشيقٍ وهزيلٍ للغاية، كانت ترتدي يومها فستاناً ملوّناً صيفياً ومفتوحاً عن الثديين والساقين بإغراءٍ لا يمكن لأحد إنكاره، وفي لحظةٍ من اللحظات لم تجد نفسها إلّا رهناً لحماسها وسعادتها فأخذت تجسد الحركات التي عادةً ما نراها ونرصدها لدى زميلات كثيرات لها كـهيفاء وهبي وميريام فارس، حاولت الإنسجام مع إيقاع أغنيتها السريعة التي لا يمكن لأحد أن يسمعها إلّا وأن يهز بخصره ورأسه تفاعلاً معها ومع الهيصات التي علت في الأفق والتي دفعتها إلى إطلاق العنان لنفسها بهذا الأسلوب.

نعم، ما نراه في هذا الفيديو القديم نوعاً ما تطلّب منها بعض الشجاعة والجرأة للقيام به بخاصة وأنّ عجرم، التي يُقال أنّها ستتعاون مع نجم "عرب ايدول" لإنجاز ديو غنائي نعلم ضمناً بأنّه سينجح ويتربّع على عرش المراتب الأولى، تُعرف برصانتها واتّزانها على المسرح وعدم إتقانها كيفيّة التفاعل مع الأغنية التي تؤدّيها لتزيد عليها بعض الحركات الراقصة التي من شأنها أن تقرّب المسافات بينها وبين الجمهور الحاضر أمامها، حركاتٌ بدا أنّها ارتجلتها ولم تحضّرها مسبقاً فلم تجعل منها راقصةٍ شرقيّةٍ محترفةٍ ولكنّها نقلت إلينا شخصيّتها الجميلة التي نادراً ما تُظهرها على هذا الأساس وطِباعها الطريفة والفكاهية عندما تكون أمام حشودٍ غفيرة تحبّها وتعشقها.

أمام فرقتها الموسيقيّة تدلّعت وتغنّجت وهذا ما لاقى عليها كثيراً وتناسب، ولعل ما رأيناه في هذا الفيديو الإستثنائي والفريد والمميّز نتمنّى لو تكرّره نانسي التي استمتعت بوقتها منذ فترةٍ وهي تستعين بفلترات "سناب شات" في كل الحفلات التي تُدعى للمشاركة فيها، لأنّ مثل هذه التصرّفات قد تُخدمها وتُخرجها من كلاسيكيّتها وهدوئها اللذين لا يفارقانها أبداً!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع