الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

لجين عمران تحدد معنى الرجولة في صورة عبر انستقرام

دائماً ما تشارك لجين عمران خواطرها وأفكارها مع متابعيها على حسابها الخاص على إنستقرام، فيتفاعلون معها و يتركون تعليقات جميلة على اللقطات، و يوافقونها الرأي في معظم الأوقات.

أمّا ما نشرته منذ أيام قليلة، فشكلّ صدمة لجمهورها الذي يلاحق أخبارها بشكلٍ مستمر ودائم، إذ أضافت النجمة صورة كُتب فيها: "وكل النساء قد يلدن ذكورا والمواقف وحدها تلد الرجال"، وعلّقت بصراحةٍ كاتبةً:"المواقف و الأفعال هي الإثبات الوحيد للرجولة .. و لا علاقة لها بكلمة ذكر في شهادة الميلاد ..وجهة نظر رأي لجين عمران."

ودفعت هذه الصورة الجميع إلى طرح علامات إستفهام حول حياة الإعلامية السعودية الخاصة ومغامراتها العاطفية، بخاصةٍ أنّها كانت متزوّجة في سنوات شبابها ورُزقت بـ"سمير" و"جيلان"، ثم إنفصلت عن زوجها بعد فترة من دون التسبب بضجة إعلامية.

أمّا اليوم، فلا تكشف لجين عن أخبار تتعلّق بأمورها الخاصة، الأمر الذي يترك جمهورها متعطشاً لمعرفة التطورات التي طرأت على حياتها منذ زواجها السابق.

وبالعودة إلى الصورة، حلّل البعض أنّ لجين كانت مرتبطةً بأحد الرجال مؤخراً وهو قد تسبّب لها بخيبة أمل وأثبت لها أنّه ليس رجلاً في كلّ ما للكلمة من معنى، فتركها محطمة الفؤاد، حزينة وغاضبة.

فهل تعرّضت الشابة إلى صدمة عاطفية قاسية؟ أم أنّها تواجه مشاكل مع زوجها السابق؟ وهل توجّه لجين رسالة إلى أحدهم من خلال هذه اللقطة عبر إنستقرام؟ وهل تعكس هذه الكلمات حالتها النفسية؟

وفي السياق نفسه، كانت الشابة قد أعلنت في إحدى المقابلات الصحافية عن المواصفات التي تبحث عنها في الرجل، إذ أكّدت أنّها تريد شابّاً يشبه والدها الذي إحترم والدتها وقدّرها على مدار 37 عاماً من الزواج والحب المتبادل.

و أكّدت الشابة حينها أنّها لا تعتبر الرجل "أكسسواراً إجتماعياً" تتباهى فيه أمام الجميع، بل هي تبحث عن رجلٍ مناسبٍ لها يصبح بمثابة الأوكسجين الذي تتنفسه.

من ناحيةٍ أخرى، غيّرت الإعلامية لون سيارتها الفخمة من الوردي إلى الذهبي، وكأنّها خلعت ثوب الأميرة لتتباهى بالحلّة الملكية.

وحصد هذا التغيير إعجاب العديد من الأشخاص، وأكّدوا أنّ اللون الملكي يليق بالشابة ويضيف طابعاً مميّزاً على إطلالاتها، بخاصةٍ أنّها نجمة معروفة ولها قاعدة جماهيرية واسعة من كافة الدول العربية.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك