الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

لجين عمران في بيت زوجها واولادها معها بالفيديو: زارته من جديد وتلقت هذه الهدية

زيارة غير متوقعة أبداً تفاجأ بها الرواد والنشطاء.

لطالما أثارت تساؤلاتنا وجدلنا حول موضوع علاقتها بزوجها الذي اختارته شريكاً لها ولحياتها حين كان لا يزال عمرها 17 سنة فقط، ولطالما حاول بعض المراقبون والملمّون بأخبارها اكتشاف أي تفصيلٍ دقيقٍ عن تلك الحياة الخاصة التي حجبتها عن الروّاد والنشطاء والتي أخفتها عن جمهورها الذي رغب دوماً بمعرفة السبب الذي جعلها تنفصل عن ذلك الرجل والذي حثّها على تربية ولديها لوحدها بعيداً عنه، وفي ما اعتقدنا أنّ مشاكل كثيرة تدور بينها وبينه تجعلها غير مستعّدة اليوم البتّة لتذكّر ماضيها ذاك ها هو الفيديو الذي انتشر لها عبر المواقع الإلكترونية قد أتى ليقلب هذه المعضلة ويغيّرها.

نعم نحن نتحدّث عن لجين عمران التي فاجأتنا بهذا الفيديو الذي التقطته بالتأكيد عبر حسابها الرسمي على تطبيق "سناب شات" والذي عاد بعض الروّاد ونشروه عبر الإنترنت، والذي في إطاره قرّرت ولربّما للمرّة الأولى في حياتها كلّها أن تنقلنا معها إلى البيت الذي سكنت فيه وعاشت حين كان عمرها 16 سنة فقط أي حين دخلت القفص الذهبي، وحتّى أنّها عرّفتنا ولو بطريقةٍ مبهمةٍ على الفيلا التي أنجبت فيها ابنتها جيلان التي باتت اليوم بالتأكيد شابة كبيرة وناضجة، فيديو أتى أيضاً ليثني على العلاقة الجيّدة والطيّبة التي تربطها بعائلة زوجها الذي لم نرَه أبداً في هذا الشريط وعلى صلتها بهم التي لا تزال متينة.

إلى داخل بيتها الزوجي الأول إذاً أرفقتنا الإعلامية السعودية التي استنكر البعض أحدث إطلالة لها بالحجاب بينما كانت تمضي وقتها وساعاتها هناك مع عم عيالها، هذا الأخير الذي ارتأى أن يُعيدها إلى الماضي من خلال تذكيرها بأجهزة التواصل التي كانت منتشرة ومعروفة في تلك السنوات والتي لم يعد يملكها أحد اليوم إلّا من احتفظ بها وحافظ عليها، هذا الرجل الذي لم يتردّد في إهدائها مجسم سيّارة حمراء مثير للإهتمام فرحت به عمران كثيراً هي التي سمعناها في لحظةٍ من اللحظات تتحدّث عن صورةٍ التقطتها مع جدّة ولديها جيلان وسمير اللذين رافقاها على ما يبدو إلى بيتهما القديم ومع جدّهم، وهذا ما دل في النهاية على العلاقة الطيّبة التي لا تزال تربطها بهذين الشخصين على الرغم من انفصالها عن إبنهما.

هي أجواء سارّة وسعيدة عاشتها إذاً لجين في ذلك البيت الذي يذكّرها بالكثير من الأمور بالطبع عادت واسترجعتها أمامنا في صدد تلك الزيارة المفاجئة والصادمة التي ارتأت القيام بها، زيارةٌ لا نعلم لمَ قامت بها اليوم تحديداً وما إذا كانت تمهيداً لخبرٍ ما تنوي صاحبة الشأن والعلاقة التي أمضت إجازة سياحية منذ فترة في ايطاليا إعلانه وله علاقة مباشرة بحياتها الشخصية والخاصة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك