لماذا تخلت غادة عبد الرازق عن مسلسل "شجر الدر"؟

ما زالت مواقف الفنانين تجاه الأعمال الرمضانية المقترحة لعام 2015، تتأرجح وتتبدّل قبل اتخاذ القرار النهائي بشأن المسلسلات التي سيقومون ببطولتها ضمن المنافسة المُتعارف عليها في شهر رمضان من كل عام.

فبعد إعلان خبر إنشغال الفنانة المصرية غادة عبد الرازق بالتحضير لمسلسلها الجديد " شجرة الدر"، نتفاجأ اليوم بخبر انسحابها من هذا العمل، والسبب يعود الى أنّها قدّمت العام الماضي مسلسل "السيدة الأولى " وأصبح من الصعب تكرار تجربة شخصية "السيدة الحاكمة" لعامين متتاليين.

هذا وقد كشفت بعض المصادر أيضاً، أنّ سبب تخلّي عبد الرازق عن دورها هذا، يعود الى صعوبة تنفيذ العمل وتصويره بسبب ميزانيته المرتفعة وتخطّي الكلفة المتوقعة لتنفيذه الـ 100 مليون جنيه تقريباً، ما دفعها الى تغيير موقفها تجاهه والبحث عن سيناريو درامي آخر.

التحضير للموسم الدرامي الرمضاني قد بدأ، ولإستدراك الوضع وعدم الوقوع في فخ التأخير، سارع منتج العمل ومخرجه واتصلا بالممثلة السورية " سلاف فواخرجي " لترشيحها لبطولة المسلسل مكان عبد الرازق.

سلاف أكّدت أنّها كانت قد اتّفقت على بطولة " شجرة الدر " منذ عام 2011، ولكنّها اعتذرت عنه فيما بعد في ظلّ الأوضاع السياسية التي مرت بها مصر، كما أوضحت أنّ المسلسل ارتبط باسمها منذ البداية، ولكن عدم توفّر شركة إنتاج حينها أجبرها على الإنسحاب.

" شجرة الدر " من تأليف يسري الجندي، وإخراج محمد عزيزية، ويحكي قصة "شجرة الدر" التي اعتُبرت من أشهر النساء اللواتي حكمن مصر في عصر المماليك، وارتبط اسمها بالقوة وأصحاب النفوذ، منذ أن كانت جارية في الحرملك، الى أن وصلت إلى تولّي عرش مصر في ظلّ مجمل الظروف السياسية التي حدثت في هذه الفترة في البلاد.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك