ليدي غاغا تلجأ إلى قرية خطيبها من أجل حياة طبيعية بالصور

إنّه المنزل الزوجي السري في لانكستر الذي سيجعل ليدي غاغا تنعزل عن حياة المدينة لتعيش في الغابات النّائية والجبال، وتبدأ بذلك حياتها الزوجيّة بعيداً عن مرأى ومسمع الوسط الفني والإعلامي.

فوفقاً للمعلومات التي يتم تداولها اليوم، ستبتعد هذه النجمة العالميّة البالغة من العمر 28 سنة، مع زوجها المستقبلي تايلور كيني، عن الأضواء ليعيشا في منزلٍ مؤلّف من 3 غرف نوم، كان قد اشتراه نجم التلفزيون في العام 2013 مقابل مبلغ يساوي 390000 دولار.

إنّه مكانٌ يقع على قمّة جبلٍ، على بعد أميال قليلة من مركز لانكستر ولا يمكن الوصول إليه إلّا عن طريقٍ واحد.

ويُذكر أنّ عدداً قليلاً من السكّان هناك يدركون بأنّ أحد أهم نجوم موسيقى البوب في العالم ونجم Chicago Fire ينويان بالفعل العيش في ذلك المنزل بعد تبادل النعم الأبديّة، علماً بأنّ السكان المحلّيون هناك كانوا قد رأوا الثنائي عدّة مرّاتٍ على مدى الأشهر القليلة الماضية وهما يتنزّهان في السوق التجاري ويستمتعان بكأس من الكحول في حانة Bull Head ويشتريان البقالة في المتجر المحلي العملاق الموجود هناك.

ومن الجدير ذكره أنّ تايلور كان يتابع دراسته في مدرسة Lancaster Mennonite School وكل ما يُقال عنه أنّه بطل في كافة أنواع الرياضات، وبالأخص في الكرة الطائرة، وقد ساعد زملاءه في الفريق ليربحوا الكثير من الجوائز التكريميّة.

أما بالنسبة لغاغا، فيبدو أنّها بدأت تتأقلم مع الجو السائد هناك في تلك البلدة، بخاصّة عندما شاركت في خدمة الذبيحة الإلهيّة مرّة أو عندما حضرت عمادة أحد أقارب خطيبها بكل هدوء من دون أن تثير ضجّة أو خضّة من حولها، وهذا ما أثار إعجاب السكّان الذين كانوا يشكّون في حضورها.

إذاً، بيدو أنّ الثنائي يتحضّر جدياً للزواج في المستقبل القريب، خاصّة وأنّ منزلهما جاهزٌ ولا يفتقر سوى لأصحابه.

وإلى حين سماع هذا الخبر السار، يُذكر أنّ غاغا وتايلور قد أعلنا خطوبتهما رسمياً في يوم عيد الحب عندما نشرت هي صورة للخاتم الألماسي الذي أحدث ضجّة إعلاميّة بسبب ثمنه الباهظ ونوع الألماس المُستخدم فيه، وأيضاً عندما نشرت صاحبة ألبوم Cheek to Cheek لقطة أخرى لهذا المحبس الذي يحمل أوّل حرفيْ إسميْهما سوياً ويتوسّطهما قلب من الألماس.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك