الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

ليلى اسكندر تعلن خبر حملها في صورة عبر انستقرام ثم تكشف جنس الطفل واسمه

والجمهور يتفاعل معها ويبارك لها.

خوفاً من أن تطالها الإشاعات والأخبار التي لا تنتهي، وتفادياً لأي توقعات وتكهنات خاطئة قد تصدر بحقّها وبحق حياتها الأسرية، وتجنّباً لأي أقاويل لا ناقة لها بها ولا جمل قد يتم التداول بها عبثاً عبر المواقع الإلكترونية كلّها، ارتأت ليلى اسكندر النجمة الأشهر من أن تُعرَّف أن تلجأ إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" من أجل أن تكشف بنفسها عن خبرٍ لطالما أراد الروّاد والنشطاء معرفته أو بالأحرى السماع به.

نعم بجرأتها المعروفة بها وبثقتها الكبيرة بنفسها أعلنت ليلى التي سبق أن ارتبط إسمها منذ أشهر بـخلافها مع الممثلة العراقية مريم حسين عن حملها بمولودها الأول، طفلٌ سيأتي لينضم إلى عائلتها الصغيرة المكوّنة بالتأكيد منها ومن زوجها يعقوب الفرحان الذي لا شك في أنّه يعيش في هذه الفترة حالةً من السعادة الحقيقية، والمثير للجدل والإهتمام هو أنّ صاحبة الشأن والعلاقة لم تكتفِ بإعلان حملها فحسب إذ أنّها كشفت النقاب أيضاً عن جنس مولودها الصغير وعن الإسم الذي ستُطلقه عليه.

ونعم هو التعليق الذي أرفقته بصورتها المميّزة تلك التي تطل فيها وهي ترتدي فستاناً أسود ضيّق استعرضت به بطنها المدوّر والمنتفخ، الذي قدّم لنا كل المعلومات التي كنّا سنتوق إلى اكتشافها وحتّى تكهنها، نعم كتبت وقالت: "يوسف بن يعقوب الفرحان الغامدي"، لنعلم في النهاية بأنّ الطفل المنشود والمنتظر صبي وسيحمل إسم يوسف، إعلانٌ جد مميّز سرق بالفعل الأضواء من صورتها التي ظهرت فيها وهي تضحك زارعةً ابتسامة عريضة على وجهها الذي أخفته بطريقةٍ أو بأخرى بنظاراتها الشمسيّة السوداء العريضة.

وفور أن انتشرت هذه الصورة عبر المواقع كافة حتّى سارع الروّاد والنشطاء إلى التعليق على الموضوع، مباركين لليلى التي سبق أن تعرّض زوجها للإهانة في مرّةٍ من المرّات ومتمنّين الصحة لها ولمولودها الذي سيبصر النور في الأشهر القليلة المقبلة، على أمل أن ترتد هذه البشرى بالخير عليها وأن تحوّلها إلى إنسانةٍ مسالمةٍ أكثر من أي وقتٍ مضى فلا تنجر بعد الآن وراء إشاعات مبغضة ومشاكل لا معنى لها أو أساس لا تؤثّر سوى على مكانتها وصورتها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك