ليوناردو دي كابريو يجسد 24 شخصية في فيلم The Crowded Room

يبدو أنّ ليوناردو دي كابريو يتحضّر اليوم ليلعب دور البطولة في فيلمٍ جديد يروي القصّة الحقيقيّة لحياة رجلٍ تم تبرئته من قضيّة اتّهامه بالإغتصاب والسطو، بعد أن استطاع إقناع هيئة المحلّفين بأنّ لديه 24 شخصيّة مختلفة.

ووفقاً لموقع The Hollywood Reporter، سيُطلق على الفيلم عنوان "The Crowded Room" وسيُعتبر من أهم الإنجازات الأميركيّة وأكثرها تشويقاً وإثارة.

مبنيٌّ على قصّة حياة بيلي ميليغان، الذي شيع أنّه أوّل شخص نجح في استخدام مرضه واضطرابه العقلي ليدافع عن نفسه في المحكمة، طُرحت فكرة الفيلم في بداية الأمر في أوّل التسعينات مع ترشيح جيمس كاميرون آنذاك لكتابته وإخراجه.

ويُقال في الإطار عينه، إنّ المخرجيْن جويل شوماخر ودافيد فينشر إهتمّا للفيلم في فترة من الفترات، في الوقت الذي طَمح كل من ماثيو ماكونهي وجوني ديب وبراد بيت وشون بن وجون كوزاك إلى الحصول على دور ميليغان، وحتّى أنّ دي كابريو أظهر اهتماماً خاصاً بهذه الشخصيّة في العام 1997.

وكلمحة بسيطة عن حياة هذا الرجل وما قام به وجعله شخصاً مهمّاً يُكتب عنه وتُنجز بإسمه الأفلام، فهو توفّي في ديسمبر 2014 عن عمر يناهز الـ59، وكان قد اتُّهم بالسرقة واغتصاب ثلاث نساء في حرم جامعة ولاية أوهايو في عام 1977.

وخلال المحكمة، أخذ هذا الرجل وبالتعاون مع محاميه، يقنعون هيئة المحلّفين والقاضي بأنّ اثنين من شخصيّاته ارتكبت هذه الجرائم من دون علم وإدراك شخصيّاته الأخرى، (ما يدل بالطبع على أنّه كان يعاني من إنفصام في الشخصيّة استفاد منها ليهرب من حكم العدالة).

ومن المتوقّع أن يتولّى كتابة السيناريو كاتب فيلم "Lucky Number Slevin"، جايسون سميلوفيك، بالتعاون مع تود كاتزبرغ، اللذين سيستعينان بالتالي بالرواية غير الخياليّة "The Minds of Billy Milligan" من كتابة دانييل كيز والتي نُشرت في العام 1981.

أما دي كابريو، فإلى جانب دور البطولة، سيهتم أيضاً بإنتاج هذا العمل عن طريق شركة الإنتاج الخاصة به Appian Way، على أمل أن يستطيع من خلال تجسيده لهذه الشخصيات الـ24، الفوز في نهاية المطاف، بجائزة أوسكار السنة المقبلة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك