ليوناردو دي كابريو يستجم على متن يخت برفقة جولييت لويس بالصور

بعد أن استمتعا معاً بأكثر الحفلات رقيّاً وأكثر الأمسيات تميّزاً وأهم العروض الأولية لأفضل الأفلام في النسخة الـ68 من مهرجان كان السينمائي 2015 في فرنسا، يبدو أنّ ليوناردو دي كابريو الذي يبلغ من العمر 40 سنة والممثلة جولييت لويس 41، كانا يخطّطان في الوقت عينه للإستمتاع والإستجمام والإستراحة وسط الإحتفالات التي تُقام حاليّاً لتكريم أفضل أفلام السنة.

فيوم الأربعاء الفائت، شوهِد الثنائي سويّاً على متن يخت ضخمٍ جداً في شواطئ كان وهما يغتنمان فرصة الإستفادة من الطقس الجميل والشمس المشرقة والحرارة المرتفعة ليتشمّسا على سطح السفينة مع بعض الأصدقاء.

هو لقاءٌ إذاً جمع دي كابريو بلويس، هما اللذان تشاركا دور البطولة في الفيلم الدرامي What's Eating Gilbert Grape إلى جانب الممثل الهوليوودي جوني ديب والذي صدر في العام 1993 وكان من إخراج لاس هالستروم.

أما بالنسبة لهذا اليخت الذي أُتيحت لهما الفرصة ليتسخدماه للمرح قليلاً وتمضية أجمل الأوقات إلى حين أن ينتهي المهرجان، أي إلى يوم الأحد، فهو من نوع Motor Yacht Rising Sun بُني في العام 2004 على يد شركة Lurssen Yachts، ويمكنه استقبال 16 نزيلاً واستضافتهم في الوقت عينه، وحمل 45 شخصاً كأفراد من طاقم العمل على متنه.

وفي الوقت الذي التقطته الكاميرات وهو عاري الصدر يظهر مفاتنه كعادته ليجذب انتباه أكبر عدد من الفتيات وبخاصّة من تتواجد معه، هو المعروف بأسلوب حياته "المستهترة"، ويتمتّع بالشمس بسروال أزرق وهو ممدّد على السرير، عكست جولييت بدورها نحافتها المميّزة على الرغم من سنّها وهي تتألق بملابس سباحة أظهرت قوامها الرشيق.

في سياقٍ آخر، يذكر أنّ نجم Inception، شارك يوم الثلاثاء في مزادٍ علني في إحدى الحفلات الخيريّة التي يعود ريعها إلى مساعدة الأولاد الفقراء والمرضى منهم، ولم يتردّد أبداً في شراء حقيبة شانيل بقيمة 10000 دولار، ليهديها، بحسب ما قالته بعض المصادر، إلى والدته إيرملين.

في الوقت عينه، كانت جولييت تمضي أيّامها الماضية على السفينة وتلتقط لنفسها الصور لتتشاركها مع جمهورها على حسابها على إنستقرام، إضافةً إلى أنّها عبّرت عن سعادتها لجمهورها بعد أن علمت بأنّ السفينة التي تمضي وقتها فيها تتضمّن أيضاً صالة للرياضة، وهذا ما جسّدته من خلال اللقطة التي نشرتها من هناك وهي تمارس التمارين الرياضية بجسمٍ ممشوق وعضلات مشدودة وقويّة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك