ماضي خطيبة Prince Harry مخجل بالصور: وصلت إلى أبعد الحدود في أدوارها

هل ستتخلى عن مهنتها كممثلة من أجل مكانة حبيبها وصيت عائلته؟

هي أخبار العائلة البريطانية المالكة التي تعود إلى الواجهة من جديد بعد أن أعلن الأمير هاري خطوبته على الممثلة الأميركية ميغان ميركل اللذان ارتبطا بعلاقةٍ غراميةٍ وعاطفيّة منذ أكثر من سنة، خطوبةٌ سارع الجميع إلى التعليق عليها من خلال المباركة للعروسيْن وإرسال التهاني لهما عبر مواقع التواصل الإجتماعي كافّة بعد إشاعات كثيرة طالتهما رجّحت انفصالهما بخاصة وأنّ الأميرة المرتقبة هي إمرأةٌ مطلّقةٌ من عائلةٍ تفكّكت أيضاً حين كان عمرها 6 سنوات فقط، خطوبةٌ يُقال أنّ الأمير هاري لم يُقدم عليها إلّا بعد أن أخذ موافقة والديْ عروسته وبركة الملكة اليزابيث الثانية.

ولكن كيف استطاعت هذه الأخيرة تقبّل المهنة التي تزاولها ميغان التي ستصبح عمّا قريب فرداً من أفراد العائلة الحاكمة؟ كيف تمكّنت من تجاهل المشاهد الإباحية والجنسية التي أطلّت فيها صاحبة الشأن في إطار الأعمال التي شاركت فيها كممثلةٍ أميركيةٍ وغض النظر عنها؟ كيف وافق أصلاً هاري على رؤية زوجته المستقبلية بين يدي رجال آخرين تمارس الجنس معهم في السرير وتقبّلهم وتداعبهم؟ أسئلةٌ كان لا بد لنا اليوم نحن كصحافةٍ حياديةٍ أن نطرحها بخاصة وأنّنا لم نعتد على سماع أخبار كهذه عائدة إلى أحد أعضاء تلك العائلة المعروفة برصانة كل من فيها واعتداله.

نعم هي أسئلةٌ كان من الطبيعي والبديهي أن نسألها أمام مشاهد تلك الممثلة الحميمة والرومانسية والجنسية التي سارع البعض إلى نشرها على المواقع الإلكترونية وعبر الإنترنت، وذلك ليسلّط الضوء أكثر على المهنة التي لا ندري ما إذا كانت ستتخلّى عنها ميغان بعد دخولها القفص الذهبي مع هاري لأنّه من غير المقبول والمنطقي أن تقبّل هذا وتقيم علاقة مع ذاك وهي متزوّجة من أميرٍ يأتي في المرتبة الخامسة من حيث الترتيب نحو العرش الملكي، مشاهد لا تليق في النهاية باللقب الذي يُقال أنّها ستحصل عليه بعد زواجها وبالمكانة التي غدت تتميّز بها من اليوم.

من ناحيةٍ أخرى وبعيداً عن هذا الموضوع الذي لا شك في أنّ هاري كان يعلم به والملكة اليزابيث على معرفةٍ به أيضاً وتقبّلاه لربّما احتراماً لمهنة التمثيل التي تَفرض على أي ممثّلٍ كافة أنواع الأدوار، من الجدير ذكره أنّ ميغان وهاري سيتزوّجا في مايو المقبل في كنيسة القديس جورج في قلعة وندسور وهو المكان الذي يُقال أنّه قريبٌ جداً إلى قلبيْهما وستتكفّل عائلة العريس بكافة التكاليف، مع العلم بأنّ ميغان التي تنتمي إلى ديانة البروتستانت ستحصل على سر المعمودية والتثبيت قبل يومها المنشود للإلتزام بمعتقدات العائلة المالكة التي تنص على انضمام كل أفرادها إلى كنيسة انكلترا وضرورة انتمائهم إليها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك