الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

مايا دياب أطلت عبر انستقرام بلوك عنوانه الانوثة: هذا قميص أم فستان؟

سؤالٌ حير الرواد والنشطاء وتفاوتت الآراء حياله.

إنّها مايا دياب النجمة المستعدّة للقيام بالمستحيل من أجل أن تبقى على لسان الروّاد والعنوان الأول على غلاف الصحف والمجلّات والموضوع الأبرز في كافة المقالات التي تتناقلها المواقع الإلكترونية كلّها، إنّها النجمة اللبنانية التي لا تخجل أحياناً من تقليد نجمات الغرب ولو لم تعترف بذلك بصراحةٍ وبشكلٍ مباشر والتي ستشعر بالتأكيد بالفخر والإعتزاز بالنفس وبالثقة المطلقة في حال رأت في المستقبل القريب والبعيد الزي الجديد الذي ارتدته وكشفت النقاب عنه أمامنا على جسم نجمةٍ أخرى أسواء كانت عربية أم أجنبية.

"النمر لا ينام أبداً"، هذا هو التعليق المقتضب والموجز الذي أرفقته إذاً صاحبة أغنية "بعدو" التي ارتدت فستان نجوى كرم مؤخراً بصورتها الجديدة التي نشرتها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" منذ ساعات، والتي تطل فيها وهي ترتدي فستاناً نُقش عليه ألوان حيوان النمر المعروفة ألا وهي السوداء والبني الفاتح والغامق، فستانٌ أدركت كيف تتمايل به بكل إثارةٍ وإغراء لتُظهر لنا تفاصيله وتصميمه الفاضح بالطبع والجريء والذي لا يمكن أن ترتديه إلّا نجمة تتمتّع بالقوّة في التصدّي لأي انتقادات قد تطالها تماماً مثلها وبالقناعة المطلقة إزاء إظهار مفاتن جسمها وتضاريسها.

إطلالةٌ حيّرت كالعادة الروّاد والنشطاء لأنّ البعض شك في أن يكون هذا الثوب هو مجرّد قميص حوّلته والدة كاي، الفتاة التي رأيناها منذ فترةٍ كيف حاولت تقليد أمهاوهي تغنّي أغنيتها الجديدة، إلى فستانٍ قصيرٍ بهذا الشكل الذي نراه في هذه الصورة المركّبة، هي لقطةٌ استعرضت مايا من خلالها سمرة ساقيْها وإثارة مفاتنها وتضاريسها كلّها من رأسها حتّى أخمص قدميها، هذا عدا عن تباهيها بجمالها وأنوثتها من خلال مكياجها القوي وطريقة وقفتها المثيرة إلى حدودٍ لا يمكن أن يتخيّله أحد.

مشبّهةً نفسها بالنمر الذي لا ينام، استطاعت صاحبة أغنية "يا قاطفين العنب" وكالعادة أن تخلق نوعاً من البلبلة والجدل بعد أن انقسم الروّاد بين من أحب إطلالتها ككل وأعجبه لوكها وبين من وجد ثيابها معيبة ووضعيّاتها أمام الكاميرا فاضحة للغاية لا تليق بأيٍ كان البتّة، وضعيّات كادت أن تكشف عن مؤخرتها وعن ثدييها ولكن هذا لا يهم أبداً طالما أنّها بهذه الطريقة تضمن شهرةً إضافيّة ونجوميّةً أكبر.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك