الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

فيديو مايا دياب بـ ازياء غريبة في ايطاليا: صوروني وانا مش عارفة

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
يبدو أنها تستمتع بوقتها جيداً في ميلانو.

إلى الشوارع الإيطالية لا تزال مايا دياب تنقلنا بين الحين والآخر لاصطحابنا إلى الإجازة الممتعة والمميّزة التي يبدو أنّها تمضيها بعيداً عن ابنتها "كاي" التي سبق أن أنجزت معها أغنية "بيراضيني" بتوزيعٍ جديدٍ من نوعه، ونعم بأزيائها الغريبة والعجيبة مستمرّةٌ هذه المرأة في أسرنا وإذهالنا ولفت انتباهنا لأنّها فيها لا تتوقّف أبداً عن استعراض مفاتنها وتضاريسها ومميّزاتها الجسديّة التي تُعرف بها تماماً وتشتهر بها بشكلٍ خاص.

وكما تحاول تصدّر العناوين الأولى عندما تكون في لبنان فهي لا يمكنها أن تقوم بالعكس حتّى ولو في ايطاليا، وكما تجعلنا نسارع إلى التحدّث عنها عندما ترتدي المايوه على شاطئ البحر فهي لا تستطيع إلّا تأكيد حصول الأمر نفسه معها في إحدى أجمل الوجهات السياحية على الإطلاق، وها هو الفديو الذي نشرته عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" يأتي اليوم كدليلٍ واضحٍ على ما نقوله وندّعي به لأنّها في إطاره لم تتردّد في استعراض قوامها الرشيق وهي تتمشّى في الشارع فغدت في النهاية وبناءً على ذلك على لسان الكبير والصغير.

لا ندري ما الذي كانت ترتديه بالفعل، أهي ملابس صيفيّة أم شتويّة، لم نكتشف للأسف بمَ كانت تتألّق وكيف استطاعت الجمع ما بين الحذاء الشتوي وزيّها الصيفي، ولكن في النهاية هذه هي مايا التي لا تنفك عن إثارة البلبلة بشتّى الطرق والتي تدلّعت وتغنّجت أمام الكاميرا في إطار مشهدٍ تمثيليٍ بامتياز أوهمتنا فيه بأنّها لا تعلم أنّ أحداً يصوّرها ولكن من سابع المستحيلات أن نصدّق هذه الأكاذيب وهذه الألاعيب وأن نؤمن بها، طالما أنّها من النجمات اللواتي لا يقبلن نشر العادي والبسيط عبر مواقع التواصل الإجتماعي إلّا إذا تأكّدن قبل كل شيء من كماله ومثاليّته.

هي لم تنظر إلى الكاميرا بالفعل وكانت تجتاز الطريق حاملةً بيدها حقيبتها الكبيرة وإلى جانبها تسير على ما يبدو إحدى صديقاتها، نعم تجاهلت الإبتسامة حتّى لمن كان يلتقط لها حركاتها ولكنّ الأسلوب المتصنّع الذي اعتمدته في تحريك شعرها وإبانة ما ترتديه تحت سترة الجينز جعلنا نشعر، لا بل نتأكّد، من أنّها هي من طلبت أن تتصوّر لتتباهى بأنوثتها وجمالها على طريقة "صوروني انا مش عارفة"!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك