الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
مسلسلات رمضان
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
صور
فيديو

مايا دياب تحكي الحب في حياتها في فيديو لا معنى له

والجمهور ينتقدها ويسخر منها!

لم تختر هذا العام الإحتفال بعد الحب بصورةٍ لها ترتدي فيها اللون الأحمر، كما وأنّها لم تبغِ هذه السنة معايدة الجميع بورودٍ حمراء تتشاركها معهم عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي، ولكن يا ليتها أقدمت على ذلك واقتصر الموضوع على لقطةٍ لها أو عبارةٍ تتمنّى فيها لمعجبيها ومحبّيها عيد فالنتين مميّز.

هي مايا دياب التي فاجأتنا وصدمتنا حين قرّرت هذه المرّة أن تحتفل بعيد الحب بطريقةٍ مختلفة تماماً عن المرّات السابقة فتتميّز بها عن غيرها من نجوم ومشاهير الوسط الفني، هذه المرّة ارتأت دياب التي تصدّرت أغنيتها "كده برضه" المرتبة الأولى في سباق الأغاني أن تنشر فيديو تحكي فيه الحب في حياتها ومدى تأثيره على كلٍ عملٍ تقدّمه لجمهورها الغالي، وتتطرّق أيضاً إلى المعني الحقيقي للحب من مفهومها الخاص ومنطقها الإستثنائي.

هي مقتطفات من حياتها اليومية جمعتها لنا دياب التي بدأت تُظهر ميلاً خاصاً مؤخراً إلى آلة الغيتار في شريطٍ واحدٍ لم يُعجب الجمهور ولم ينل إعجابه البتّة، إذ فيه أخذت تتحدّث عن الحب الذي تكنّه لأحبابها وكيف أنّها تعيشه دائماً مع مهنتها وابنتها وعائلتها، مشاهد تعود إلى إحدى الإحتفالات التي أُقيمت بمناسبة عيد ميلادها وإلى تسجيلها الأغاني وهي في الأستديو، مقتطفات ترجع إلى مشاركتها في برنامج "رقص النجوم" أجمعت الأغلبية بأنّ لا معنى لها أو أساس ولا تمت العيد بأي صلة.

هي تعيش الحب وتختبره في تفاصيلها اليومية ومع الناس الذين تتعاطى معهم يومياً وهو الحب الذي يجعلها تستفيق لأنّه بالنسبة إليها مقدّس، نعم هذا ما قالته تحديداً وما سمعناها تلفظه في هذا الفيديو الذي يذكّرنا بطريقة إنجازه بـفيديو كليبها الأخير الذي تم إخراجه أيضاً بناءً على مشاهد عائدة إلى مناسبات أطلّت فيها وشاركت والذي فيه أشركت ابنتها كاي بفخرٍ واعتزاز.

ما هي الغاية تحديداً من هذا العمل ولمَ فضّلت نجمتنا اللبنانية إتمامه وتنفيذه عوضاً عن الإحتفال بالفالنتين بشكلٍ عادي وطبيبعي؟ هي الأسئلة التي نعرف الإجابة عنها ضمناً، نحن الذين ندرك بأنّ مايا إمرأة تحاول دائماً كسر العادات والتقاليد وقلب المقاييس لتجعل من نفسها نجمة مميّزة واستثنائية لا يشبهها أحد ولا يمكن أن يتواجد مثلها أحد في عالم الفن.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع