الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

مايا دياب تطل مع والدتها واختها لأول مرة بالفيديو وترتدي فستان شيرين

حلقة مميزة في "حكايتي مع الزمان".

حلّت الفنانة اللبنانية مايا دياب مع شقيقتها ومديرة أعمالها غرايس دياب ضيفتا حلقة البارحة من برنامج "حكايتي مع الزمان" الذي تقدّمه الإعلامية اللبنانية منى ابو حمزة، عملٌ سبق أن علمنا بفكرته المميّزة والأساسيّة وبمضمونه الجديد من نوعه الذي لا بد أنّه شكّل لنجمتنا العزيزة التي سرقت الأضواء من صديقتها في عيدها نقطةً محوريّةً في حياتها ومشوارها ومسيرتها، لأنّه جعلها تختبر مرحلة التقدّم في العمر التي ستمر بها في يومٍ من الأيام أشاءت ذلك أم أبت ولو بطريقةٍ وهميّة وافتراضية وشكليّة، إطلالةٌ لم تشبه باقي الإطلالات وظهورٌ غدا بالنسبة إلينا استثنائياً وفريداً لم نكن نتوقّعه أبداً أو نفترضه.

على عكس غادة عبد الرازق التي أخذت تبكي في كل مرّةٍ كانت ترى نفسها فيها أكبر والتي أخذت تتأثّر في كل مرّةٍ كانت ترى ابنتها "روتانا" تتقدّم في العمر والسن مع تجاعيدها وترهّلاتها، لم تتمكّن مايا من ناحيتها من حبس ضحكتها عندما كانت تستدير لترى نفسها تنتقل من الخمسين إلى الستّين وحين كان عليها أن تواجه بالتالي عمر شقيقتها والتغييرات التي ستترافق بالتأكيد وشكلها الخارجي، نعم اتّسمت الحلقة بالإجمال بالضحك وهذا ما يدل في النهاية على الثقة الكبيرة بالنفس التي تتميّز بها تلك الإنسانة في مواجهة أي تبدّلات من شأنها أن تراها أمام عينيها بعد 10 سنوات أو أكثر، وذلك عندما ستنظر إلى المرآة وتجد نفسها إمرأة عجوز ومسنّة.

والذي ميّز هذه الحلقة المثيرة للإهتمام والجدل هي المداخلة التي قامت بها والدة صاحبة أغنية "يا قاطفين العنب" وردّة فعلها عندما رأت ابنتيْها كبيرتين أمام عينيها تعانيان بطبيعة الحال من الترهّلات والشعر الأبيض والبشرة الجافّة والتجاعيد، نعم غازلتهما وأخذت تنوّه بأنّهما ستبقيان مثيرتين ولو أنّهما تقدّمتا في السن وأصبحتا في الستّين والسبعين، نعم أمام التغييرات والتبدّلات التي اهتم الفريق التجميلي المختص بصياغتها لهما انسحرت تلك الأم بجمالهما، هما اللتان لم تتردّدا أبداً في التحدّث عن طفولتهما وفي استرجاع بعض الذكريات الجميلة والخاصة بهما وبهذه الحياة التي انقضت وهما جنباً إلى جنب.

أما بالنسبة لإطلالة مايا في هذه الحلقة فغدت على كل لسانٍ وفاهٍ لأنّ الروّاد تنبّهوا بطبيعة الحال إلى التقليد الذي وقعت في فخّه من جديد، وذلك عندما ارتدت ذلك الفستان المحتشم والطويل الذي كانت شيرين عبد الوهاب قد تألّقت به في إحدى الجلسات التصويرية التي خضعت لها مؤخراً، فستانٌ لا ندري ما إذا بدا على صاحبة العلاقة جميلاً ومميّزاً مع أنّه جسّد رصانتها واتّزانها تفاوتت الآراء من حوله بين من ندّد به وبفكرة سرقته وبين من أشاد به وأثنى على لوك مايا فيه.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك