الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

مايا دياب حاولت التستر لأول مرة بالصور ولكن الأبيض كان كفيلاً بقلب المعادلة

أثناء مشاركتها في افتتاح أحد المتاجر في ابو ظبي.

إلى الوحدة مول في ابو ظبي توجّهت مايا دياب منذ ساعات لتلتقي هناك بمعجبيها الذين سارعوا إلى اللقاء بها عن قرب ليرصدوا مفاتنها وتضاريسها وسماتها التي دائماً ما تتيح لنا الفرصة برؤيتها في صورها ولقطاتها التي تنشرها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام"، إلى ذلك البلد العربي العريق سافرت هذه النجمة التي تُعرف بـانفتاحها وتقبّلها الآخرين مهما كانت ميولهم الجنسيّة لتشارك في افتتاح متجرٍ جديدٍ عائدٍ إلى علامة "nyx" الخاصة بالمكياج والعمليات التجميلية.

وإلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي نفسه لم تتأخّر نجمتنا المحبوبة، التي حكت عن تجربتها مع المساكنة في أحدث المقابلات معها، ولو لثانيةٍ واحدةٍ في نشر بعض الصور واللقطات من زيارتها القيّمة إلى هناك ومن مشاركتها الفعّالة والمميّزة التي سترتد إيجاباً على مبيعات هذه العلامة تحديداً، صورٌ أفادتنا بالتأكيد باللوك الذي اعتمدته والذي حرصت على الإطلالة به إيماناً منها بجمالها الخلّاب وأنوثتها وسحرها وجاذبيّتها وهي كلّها عوامل تعلم تماماً بأنّها لعبت دوراً كبيراً جداً في جعلها نجمة مشهورة في الأوطان العربية كلّها.

ولأنّها كانت متوجّهة إلى بلدٍ خليجي متشدّد ومحافظ شاءت هذه المرّة صاحبة أغنية "يا قاطفين العنب" التي تعي ضمناً بأنّ فسقها وابتذالها هما اللذان أبعداها عن تلك المنطقة تحديداً التستّر والإحتشام لأول مرّة، وبالفعل ارتدت فستاناً أبيض طويل لم يكشف عمّا كنّا نراه عادةً عندها من مؤخرة أو ثديين إلّا أنّ الفتحة التي صُمّم منها من الأمام جعلها تحاول طِوال الوقت الإمساك بها بيدها لكي لا يظهر أي شيء من مناطقها الحميمة، هي التي قصدت بطبيعة الحال ألّا تغلق كل الأزرار التي تألّف منها هذا الفستان لمزيدٍ من الإثارة والإغراء.

إذاً وحده كان الأبيض كفيلاً بقلب معادلة رغبتها بالإحتشام ووحدها تلك الأزرار كانت كفيلة بتحويل إطلالتها الشبه محتشمة إلى شبه عارية، ولكن هذه هي مايا التي بدأت تنقل جرأتها إلى ابنتها الوحيدة "كاي" وهذه هي رسالتها في هذه الحياة والتي تتمحور حول إثارة الجدل كلّما أُتيحت لها الفرصة بذلك ولو لم تعترف بالموضوع بنفسها!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك