الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

مايا دياب على البحر بالصور: وكأنها لا ترتدي شيئاً!

وماذا عن نظاراتها الشمسية الغريبة؟!

كيف لنا أن نصدّق ادّعاءها البراءة والعفّة والرصانة وها هي صورها تحكي العكس تماماً؟ كيف لنا أن نؤمن بحديثها عن الإتّزان والجرأة المعتدلة ووحدها لقطاتها التي تنشرها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" تأتي لتتناقض مع تصريحاتها هذه وكلامها هذا؟ إنّها مايا دياب التي تستمر في استفزازنا وفي إثارة جدلنا وتساؤلاتنا بفضل المواد التي تتيح لنا الفرصة بنفسها بالتداول بها مع أنّها تعلم وفي يقينها الداخلي بأنّها لا تليق أبداً بمجتمعٍ عربيٍ متشدّد ومتحفّظ للغاية لا يريد منها سوى التستّر ولا يطالبها إلّا بالإحتشام.

هي مايا التي عادت إلينا كعادتها لتُتحفنا بصور الإجازات السياحية التي لا تزال تستمتع بها حتّى الساعة، لقطاتٌ من أمكنةٍ مختلفةٍ ووجهاتٍ كثيرة يبدو أنّها مستمرّةٌ في إطلاق العنان لنفسها في إطارها حتّى أجلٍ غير مسمّى، هي مايا التي ارتأت على ما يبدو التعرّي بطريقةٍ جديدةٍ من نوعها وذلك عندما لم ترتدِ إلّا سترة جينز لتضعها على كتفيها وتغطّي بها جسمها الذي نشعر وللوهلة الأولى أنّه عارٍ، أي ما من قماشٍ ولو شفاف عليه ليخفيه أو ليوهِمنا على الأقل بالعكس.

في الصورة الأولى كانت دياب التي حكت تجربتها مع المساكنة في أحدث مقابلاتها جالسة على سلالم اليخت الذي لا تنفك عن التقاط الصور وهي على متنه، جلست وهي لا ترتدي إلّا تلك السترة وحذاء جلدي أسود اللون عالي الكعب، ولأنّها لم تُتح لنا الفرصة برصد ما كانت تتألّق به تحت ذلك الزي تخيّلنا أنّها كانت عارية وأنّها استعانت بالتالي بيديها وساقيها لتحتشم وتخفي بالتالي مناطقها الحميمة والحساسة التي لا تخجل أصلاً من إبانتها وإظهارها في حال تطلّب منها الموضوع ذلك.

وفي ما يتعلّق بالصورة الثانية فقد عادت صاحبة أغنية "يا قاطفين العنب" التي يُقال أنّ مودل روز تحاول تقليدهاواستنساخها لتطل هذه المرّة مع إحدى صديقاتها وهي حافية القدمين، جلست وهي ترفع ساقيها بطريقةٍ معيبةٍ ومهينةٍ بعض الشيء لأنّنا كدنا نرى مؤخرتها ومنطقتها الحميمة لو لا أنّها على علمٍ بطول السترة التي كانت تتألّق بها وبأنّها كفيلة بإخفاء ما ترغب داخلياً بكشف النقاب عنه وهي تستمتع بأيّامها على البحر.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك