الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

مايا دياب والنجوم يتسابقون على غناء "العب يلا" بالفيديو: من كان الاكثر طرافة؟

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
الأغنية الأصلية تجاوزت الـ77 مليون مشاهدة عبر يوتيوب!

هي أغنيةٌ عربيّةٌ اجتاحت بلداننا العربيّة كلّها من دون أي استثناءٍ ورقص على إيقاعها الكبير والصغير وحفظها عن غيبٍ الروّاد والنشطاء أسواء الذين يحبّون هكذا نوعٍ من الموسيقى أو الذين يفضّلون الإستماع إلى مقطوعات وأغاني هادئة ورومانسية بحت، هي أغنيةٌ تجاوزت أصلاً الـ77 مليون مشاهدة عبر يوتيوب لم يبقَ أحد إلّا واستفاد منها إمّا ليغنّيها على طريقته الخاصة أو ليُمازح بها الآخرين من خلال الرقص على إيقاعها في فيديوهات جد طريفة وفي حبكات قصصٍ انتشرت معظمها عبر مواقع التواصل الإجتماعي كافّة.

هي أغنية "العب يلا" التي حاول أيضاً نجومنا ونجماتنا العرب أن يستعرضوا مدى إلمامهم بها أمام الكاميرا ومدى إعجابهم بها وبكلماتها وبطريقة توزيعها وبلحنها الذي لا يمكن لأحد أن يسمعه إلّا وأن يسارع للهز بخصره شمالاًَ ويميناً، هي أغنيةٌ أدّاها البعض كما هي في الأساس والأصل وارتأى البعض الآخر تغييرها من باب الفكاهة والطرافة، وهم نجوم أمثال مايا دياب ونادين نجيم وتامر حسني ورامي عياش ونيكول سابا الذين لم يتردّدوا ولو لثانيةٍ واحدةٍ في تصوير أنفسهم وهم يلجأون إلى هذه الأغنية تحديداً ليزرعوا من خلالها الفرحة في قلوب من معهم أسواء في جلساتهم الخاصة والشخصية أم في حفلاتهم الكبيرة على أهم المسارح والمنصّات.

فمايا التي احتشمت مؤخراً في دبي ارتأت مثلاً اللجوء إلى "العب يلا" في الحفل الذي أحيته ليلة رأس السنة حين أشعلت بها وعلى طريقتها الخاصة كل الحاضرين والموجودين وحيث حثّت بها وعن طريقها الكبير والصغير إلى الرقص أمامها ومعها، هي التي كانت تتألّق يومها بذلك الفستان الفضي المثير الذي أتى مناسباً تماماً مع الأجواء السائدة، أما نادين نجيم التي اعتبرها البعض الأكثر طرافة وهضامة وسلاسة فقد حاولت أيضاً غناء هذه الأغنية في إطار مشهدٍ تمثيليٍ جمعها بعددٍ من زملائها في حفل عيد ميلاد المصوّر اللبناني شربل بو منصور.

نعم هناك أخذت ترقص وتغنّي من كل قلبها وتقفز وهي تطلق العنان لنفسها بأسلوبٍ سخر منه البعض وأحبّه كثيراً البعض الآخر مستعينةً بـ"العب يلا"، أما رامي عياش فعندما حل ضيفاً في برنامج "لهون وبس" قرّر أن يغيّر لحن هذه الأغنية وبناءً على طلب المقدّم بالتأكيد استطاع أن يحوّلها على طريقته الخاصة إلى مقطوعةٍ طربيّةٍ بامتياز، ونيكول سابا التي انضمّت إلى "الهيبة 2" فقد أطلّت أيضاً من المطار في أحد الفيديوهات مع اورتيجا الذي تعود إليه هذه الأغنية منذ البداية، ومعاً حاولا تغيير كلمات تلك المقطوعة من باب الطرافة والفكاهة.

وحتّى تامر حسني الذي اتُهمت زوجته بالتجميل مجدداً والذي أحيى مؤخراً حفلاً في مصر مع ميريام فارس فقد حاول أيضاً الإستفادة من هذا العمل وغنائه على طريقته الخاصة مع كل من زميليْه احمد زاهر واكرم حسني، ونعم كلّهم أحبّوا في نهاية المطاف اختبار شعور غناء أغنيةٍ أثارت بلبلةً كبيرةً عبر الإنترنت ولا تزال حتّى الساعة المفضّلة عند الجماهير العربية كافّة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك